التخطي إلى المحتوى

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية  السجن مدة سنة مع الرأفة على مأذون شرعي قام بأعمال التزوير وتزويج 44 قاصر في هيها بالشرقية، وقد ترأس المحكمة المستشار زكي العتريس.

السجن مدة سنة مع الرأفة على مأذون شرعي

وقد شملت المحكمة عضوية المستشارين محمد التوني وسامي عبد الحليم، وقد حكم على المأذون الشرعي ف ع م “44 سنة” بالسجن مدة عام مع الرأفة، في محكمة ههيا وذلك بتهمة إختلاسه لأوراق حكومية وتزويجه لـ 44 قاصراً تحت السن القانوني للزواج والتلاعب بالسجل المدني.

وقد كشفت التحقيقات في قضية المأذون الشرعي والتي تحمل رقم 11636 لعام 2016 بمحكمة جنايات ههيا عن قيام المأذون بعقد قران 44 قاصر أعمارهم ما بين 15 – 16 سنة، بالإضافة الى تلاعبه ببيانات السجل المدني الخاصة بالفتيات وبتلك العقود، وإثباتها بختم مقلد للسجل المدني.

 السجن مدة سنة مع الرأفة على مأذون شرعي ، وقد تم عرضه على النيابة العامة بناءاً على القرار الذي أصدره المستشار وائل حمدي عبد العليم وإحالته الى محكمة الجنايات للنظر إذا كان هناك جنايات أخرى ضد المتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *