التخطي إلى المحتوى

مشروبات الطاقة ، إنتشر في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الإجتماعي موضوع يتحدث عن مشروبات الطاقة وعن إحتواء هذه المشروبات على سائل منوي يتم إستخلاصه من الثور بالإضافة الى الدهون الضارة بالجسم، ومن المعروف أن مشروبات الطاقة أصبحت من أكثر الموضات المنتشرة بين شبابنا بالذات، إما من باب مواكبة الآخرين أو من باب التباهي بالقدرة على تحملها وبالذات بين المراهقين، وأن هذا المشروب يشعرهم بالحيوية والنشاط والطاقة الكبيرة الى جانب الرجولة مع الأسف، وهذا بالطبع منافٍ لحقيقة تكويناتها ومحتوياتها.

مشروبات الطاقة وحقيقة وراء محتوياتها

والآن نأتي الى الحقيقة الفعلية وراء المكونات لمشروبات الطاقة، ففي الواقع هي تحتوي على مادة التورين، وهي تعتبر من أهم المكونات الرئيسية التي تدخل في صنع مشروبات الطاقة وهي حمض أميني مهم جداً لتكوين وبناء عضلات الجسم، وهي بالفعل تساعد الرياضيين بالذات لإبقائهم في حالة نشاط وهي بالطبع ممنوعة على الرياضيين، وفي البحث عن مصادر هذا المكون فهو بالفعل يتم إستخراجه من السائل المنوي للثور وبالذات من خصيتي الثور بالإضافة الى إستخراجها من العصارة الصفراوية، ويمكن أيضاً إستخراجها من الأمعاء.

مصادر أخرى في مشروبات الطاقة

ومن المصادر الأخرى لهذه الأحماض فهي موجودة بالفعل في الأسماك واللحوم، ولكن هذه العناصر من الممكن أن يتم تحضيرها كيمائياً وفي المعمل، أي يتم إعدادها بطرق صناعية، وهذا ما قامت الشركة المصنعة لمشروب الطاقة بالرد على هذه الإشاعات وقالت أن مادة التنورين التي يتم إستخدامها في صناعة مشروبات الطاقة ما هي إلا عناصر يتم تصنيعها كيميائياً في المعمل.

ولكن الخطورة تكمن في أن زيادة نسبة هذه المادة في الجسم عن معدلها الطبيعي والمفروض أن تكون بنسبة ضئيلة فإنها تؤدي الى حدوث تشنجات في العضلات وفي حالات نادرة فإن كثرتها تؤدي الى الوفات بنوبات قلبية.
مشروبات الطاقة مشروب-طاقة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status