التخطي إلى المحتوى
خافت من الفضيحة فقطعت بنفسها الحبل السري لمولودها

في حادثة غريبة بعض الشيء ومن أجل عدم إفتضاح أمرها أمام الناس لجأت سيدة من محافظة الجيزة بمصر وبالتحديد من منطقة بولاق الدكرور الى قطع الحبل السري بعد محاولتها لتوليد نفسها في الحمام، وبنفس الوقت لم يكن أحد يعلم بحملها من زواجها العرفي، والذي تركها زوجها وسافر من أجل أن يتهرب من هذا الزواج، وما أقدمت عليه هذه السيدة تسبب بإصابتها بنزيف حاد أدى الى وفاة طفلها .

ومن شدة خوف (منى.د) 46 عاماً من هول الموقف أخذت بالصراخ ليسمعها الجيران وينقذوها بعد أن تمكنوا من كسر باب المنزل ونقلها على الفور الى المستشفى في منطقة بولاق الدكرور المركزي، وتلقت على الفور الإسعافات اللازمة داخل المستشفى، وحالياً هي في حالة مستقرة.

وتم إبلاغ الشرطة بالواقعة وعلى الفور انتقلت قوة من قسم شرطة بولاق والتوجه الى السيدة بسؤالها عن تفاصيل الحادث وقد إعترفت (منى) بتفاصيل الواقعة وأنها أقدمت على ذلك من أجل أن تخفي حقيقة حملها، وأنها قررت قطع الحبل السري لجنينها وهي داخل البيت، وحتى لا يعلم أي شخص بأمرها في ظل هروب زوجها من الزواج العرفي وبالتالي فلن يعترف بهذا الطفل، وأنها اذا ذهبت الى المستشفى فإنها ستتعرض الى تساؤلات كثيرة من المسئولين يطالبونها بإثباتات لهوية الوالد التي لا تملكها من أجل أن يسجلوا له شهادة ميلاد، وبالتالي فإنها فضلت أن تبتعد عن أي مسائلة قانونية.

إلا أن القدر يمشي عكس ما يتمنى المرء ويخطط له، وقد قررت شرطة بولاق الدكرور بتوجيه التهمة للسيدة بالقتل العمد لطفلها وأقرت أن يتم حسبها لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *