التخطي إلى المحتوى
إتخذ قرارك قبل أن تنفذ ساعتك الرملية !
إتخذ قرارك

“ذات يوم طلب أحد الملوك من وزيره أن ينقش على خاتمه عبارة لو قرأها وهو حزين يفرح ولو قرأها وهو سعيد يحزن، فكتب: هذا الوقت سيمضي”.

ولأنك الآن تتساءل كيف سيمضي؟ فإننا نجزم أنك تصارع الحياة، وأن الحزن قد بدأ يتسلل إلى ثنايا قلبك، ولكنك لا تعلم أن الحزن الذي تشعر به الآن هو بداية صراعك الأكبر مع اضطراب الاكتئاب الذي قد يؤدي بك إلى الانتحار -لا سمح الله-، فما هو الاكتئاب وما هي أعراضه وأنواعه وكيف يمكنك علاج الاكتئاب والتخلص منه تماماً؟.

ما هو الاكتئاب؟

إذا قمنا بتلخيص تعريفات علماء النفس للاكتئاب بالإضافة لتعريف المعجم النفسي الكبير له فيمكننا أن نعرف الاكتئاب بأنه مجموعة من المشاعر السلبية المصاحبة لاضطرابات المزاج والتي تتسبب بتغيير عميق في حالة المضطرب تؤدي إلى عدم قدرته على التركيز، وانخفاض تقديره لذاته، وشعوره بعدم الأهمية بالإضافة لشعوره المستمر بالذنب مما قد يتسبب بانتحاره.

وبحسب تقديرات صادرة عن منظمة الصحة العالمية فإن الاكتئاب والذي يعيشه أكثر من 300 مليون نسمة حالياً هو السبب الرئيسي لاعتلال الصحة والعجز في شتى بقاع العالم.

ما هي أعراض الاكتئاب؟

تنقسم أعراض الاكتئاب لعدة أقسام ولكل منها عدد من الأعراض؛ وهذه الأقسام والأعراض هي:

أولاً: أعراض الاكتئاب البدنية:

  • فقدان الشهية.
  • اضطراب الوزن.
  • الشعور بالدوار.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الصداع.
  • زيادة حموضة المعدة.
  • كثرة الشكاوى الجسدية والآلام العضوية.
  • سرعة التعب والإرهاق وضعف الطاقة وألم الظهر.
  • شحوب الوجه وقلة الحيوية.
  • ضعف مستوى النشاط الحركي.

ثانياً: أعراض الاكتئاب المعاشية:

  • اضطراب النوم.
  • نقص الدافعية والنشاط الجنسي.
  • فقدان الشهية وسوء الهضم.
  • اضطراب معدل ضغط الدم.
  • ألم الحيض والنحافة.
  • تأخر موعد الطمث.

ثالثاً: أعراض الاكتئاب الجنسية:

  • انخفاض الطاقة الجنسية (الليبيدو).
  • النفور الجنسي الذي يؤدي إلى العجز والبرودة الجنسية.

رابعاً: أعراض الاكتئاب المعرفية:

  • انخفاض التدفق الفكري.
  • انخفاض التركيز والانتباه والذاكرة.
  • الشعور بالنقص وانخفاض تقدير الذات وتحقيرها.
  • الشعور باليأس والتشاؤم.
  • مفهوم سلبي حول الذات.
  • شعور دائم بالضالة والعجز والشك في قدراته.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرار.
  • الشعور بالإثم وتأنيب الذات والحسرة والندم.
  • تكرار النظرة السلبية والتشاؤمية نحو الذات والآخرين والمستقبل.

خامساً: أعراض الاكتئاب الإجتماعية:

  • صعوبة التعامل مع الآخرين والتواصل معهم.
  • عدم التكييف في العلاقات الإجتماعية بجانب توتر هذه العلاقات.
  • صعوبة تكوين المهارات الإجتماعية.
  • الشعور بالوحدة، والافتقار للحبّ والدعم.

سادساً: أعراض الإكتئاب وفق تشخيص الأخصائيين:

  • الشعور بالحزن واستمراراه أغلب الوقت بشكل يومي تقريباً.
  • انخفاض ملحوظ بالإهتمام بالأشياء والشعور بالسعادة وعدم الاكتراث بممارسة الأنشطة بشكل يومي تقريباً.
  • زيادة أو نقص الوزن دون الالتزام ببرنامج غذائي.
  • أرق مفرط.
  • الإرهاق أو التعب أو نقص الطاقة بشكل يومي تقريباً.
  • الشعور بالذنب واللوم وانعدام القيمة.
  • ضعف القدرة على التركيز أو التفكير.
  • تجدد الأفكار عن الموت أو تصور الانتحار أو محاولة الانتحار.

ما هي أنواع الاكتئاب؟

تنقسم أنواع الاكتئاب لعدة أقسام ؛ وهذه الأقسام هي:

أولاً: الاكتئاب بحسب الشدة؛ وينقسم إلى: (الاكتئاب البسيط الحاد، والاكتئاب الشديد).

ثانياً: الاكتئاب بحسب الأعراض؛ وينقسم إلى: (الاكتئاب الإنسحابي الانحلالي، و الاكتئاب العصابي، والاكتئاب الارتكاسي، واكتئاب الأمراض العضوية، والاكتئاب الذهاني).

ثالثاً: الاكتئاب أحادي القطبية وثنائي القطبية؛ وينقسم إلى: (الاكتئاب أحادي القطبية، والاكتئاب الموسمي الوجداني، والاكتئاب ثنائي القطبية).

كيفية علاج الاكتئاب؟

للتخلص من الاكتئاب وما يصاحبه من تأثيرات سلبية على حياتنا، فإن ذلك يتطلب الكثير من الإجراءات والخطوات لحين التعافي من اضطراب الاكتئاب بشكل تام؛ وهذه الخطوات هي:

  • تخلص من الأفكار السلبية التي تملأ عقلك وتدفعك للوراء يوماً تلو الآخر.
  • ابدأ بتحديد أهداف جديدة تساعدك على التعافي والتخلص من اضطراب الاكتئاب بشكل نهائي.
  • قم بالبحث عن أشياء جديدة لم تقم بفعلها من قبل وإبدأ بتجربتها.
  • نظم ساعات نومك والتزام بالحصول على قدر كافي من النوم.
  • حاول الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة والغير صحية واستبدلها بالخضروات والأغذية الصحية.
  • قم بممارسة الرياضة بشكل يومي، حيث أنها تعمل على تحفيز المركبات الطبيعية الموجودة في الجسم والتي تولد الشعور بتحسن كبير في المزاج.
  • حاول التعرض لدرجات حرارة مرتفعة من خلال الاستحمام بماء ساخن أو الحصول على حمام بخار أو الاستلقاء في أحواض المياه الساخنة، حيث أثبتت الدراسات أن المصابون باضطراب الاكتئاب لديهم نظام حراري متغير.
  • أقرأ الكتب المحفزة وقصص النجاح التي تساعدك على تطوير ذاتك وتحديد أهدافك.
  • قم بالاستماع للموسيقى الكلاسيكية الهادئة، حيث أن للموسيقى قدرة على هائلة على التوغل في خلايا العقل وتحسين المزاج.
  • ولا تنس أن تحصل على استشارة الأخصائيين النفسيين لتتأكد من شفائك التام وكي لا تصاب باضطراب الاكتئاب من جديد.

في الختام؛ تذكر أن لا تسمح للاكتئاب بالتوغل في أعماقك والسيطرة عليك حتى لا يؤدي -لا سمح الله- لتفكيرك بالانتحار، نظراً لكونه السبب الرئيسي لانتحار ما يقارب 41 ألف شخص سنوياً، لذلك لا تستهن به. كما أنه عليك أن تتذكر دائماً أنك لا تريد الموت، إنك تريد قتل شيء ما بداخلك ولذلك إذا فكرت بالانتحار يوماً  “إرم نفسك في البحر؛ وسترى أنك تصارع لتعيش”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *