التخطي إلى المحتوى
بالفيديو قصة مؤثرة لشيخ كبير وما حصل معه بعد دخوله لغرفة العمليات
قصة مؤثرة لشيخ
قصة مؤثرة لشيخ ،  كبير إلتزم كل يوم بعمل الورد اليومي من القرآن الكريم ، فالإسلام حثنا على بعض الأمور التي إن فعلناها بشكل يومي سنعيش حياة سعيدة ونرضى بها وترضي الله عز وجل ، وهذا الشيخ كان ملتزماً بها كل يوم .

وعلى كل مسلم أن يلتزم بورد يحصنه الى يوم القيامه يقرأه حتى لو بصفحة واحدة من قرآننا الكريم وأيضاً بعض الأذكار التي حثنا عليها رسولنا الكريم في الصباح والمساء فهي الحصن المنيع من الشيطان إن شاء الله .

قصة مؤثرة لشيخ في غرفة العمليات

فقصتنا اليوم  في موقعكم ثقفنا كل يوم والتي أتيناكم بها على لسان الشيخ محمد حسان يتحدث بها عن شيخ كبير أصيب بمرض خطير إضطره الى دخول غرفة العمليات وإجراء عملية جراحية مباشرة، ولكن ما حدث من أمر هذا الشيخ غريب يجعلنا نخجل من أنفسنا، فبعد دخوله الى غرفة العمليات ظل هذا الشيخ يبكي بشدة، وبعد سؤاله عن سبب بكاءه من أحد الأطباء أجابهم أنه يخاف أن ينتهي يومه دون أن يقرأ ورده من القرآن الكريم ، فيا سبحان الله وهو في هذا الموقف ويخاف أن يفوته ورد يومه، ولكن المفاجأة التي صدمت الأطباء أن هذا الشيخ وهو في حالة التخدير وبعد فتح بطنه من أجل إجراء العملية ظل يردد القرآن الكريم ولم يتوقف لسانه عن القراءة، وبعدما أفاق من تأثير البنج أخبره الطبيب أنه قرأ ورده من القرآن وهو تحت تأثير البنج بعد أن سأله ما هي الأجزاء المقرر قرائتها في ورده اليومي وكانت الأجزاء الأولى من القرآن الكريم.

شاهدوا معنا القصة على لسان الشيخ محمد حسان، ونسأل الله أن يحسن خواتمنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *