التخطي إلى المحتوى

شاب يرى أمه المتوفية كل يوم ، الحمد لله على نعمة الإسلام ومن إقتدى بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم فلن يهلك في الدنيا ولا الآخرة إن شاء الله، ففي قصة غريبة حدثت في إحدى البلدان العربية حيث يروى الشاب قصة ما كان يحدث معه طوال ثمانية سنوات بعدما توفيت والدته، حيث كان يراها كل يوم في منامه وقد كانت النار تأكل أجزاء من جسدها، وما كان من الشاب إلا بالإستمرار في الدعوة لها بالرحمة والمغفرة، وكم كان يتعذب هذا الشباب لرؤية والدته على هذا الحال كل يوم.

شاب يرى أمه المتوفية

وفي إحد الليالي أتته والدته في المنام وهي مبتسمة فقام بسؤالها عن سبب عذابها طوال هذه الفترة؟ فأجابته : أنه بسبب كأس الحليب!! ، فيا ترى ما هي قصة كأس الحليب .

يروي الشاب القصة ودموعه تنهمر على خده وهو يقول كنت أعلم بقصة كأس الحليب حيث كان والدي متزوجاً قبل والدته وكان لديه من زوجته الأولى ولد، وفي كل صباح كانت والدته تصب له الحليب في كوب ممتليء بينما كانت تعطي أخاه نصف الكوب حليب ونصفه الآخر مملوءاً بالماء!!.

يا الله ما أكرمك تعذبت طوال ثمانية سنوات بعدد السنوات التي ملأت به كأس الحليب بالماء لطفل زوجها من زوجته السابقة.، يعتبرونه هيناً وهو عند رب العرش عظيم.

قال تعالى: (وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ) (سورة النور:من الآية15)
وقال تعالى أيضاً في أكل مال اليتيم :
(إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا )
وقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :  ( اتقو النار ولى بشق تمره ) وقال أيضاً : ( الظلم ظلمات يوم القيامه ).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status