التخطي إلى المحتوى

لا شك أن الكثير منا يشعر بـ “حرقة المعدة” مم تسبب لنا التوتر والإنزعاج وعدم الراحة فسببها هو إرتداد الطعام المهضوم المخلوط بحمض المعدة إلى المريء وتناول كمية كبيرة من الوجبات لكنها تختلف من شخص إلى آخر وبعض الأحيان متشابهة  وتستمر عدة دقائق وأحيانا تستمر ساعات، وتظهر أكثر عند الإنحناء أو الإستلقاء على الظهر فالحموضة تشعرنا بمذاق حامض وحار أو مالح وقد نعاني من صعوبة في البلع وطعام عالق بالحلق وبحة في الصوت إذا كانت مزمنة.

Stomachache
Stomachache

حرقة المعدة

هناك بعض الأمور التي لايجب غض النظر عنها ولا سيما عندما يتعلق الأمر بألم في الصدر الزائد  عندها علينا زيارة الطبيب  لأنها يمكن أن تكون أزمة قلبية لا قدر الله، وهناك علامات تعرف أنها المسببات للحرقة منها ممارسة الرياضة ومرافقة العرق البارد ويحدث بعد الإستلقاء على الظهر وظهور ألم في الأكتاف  والعنق وعند التوتر والقلق وغير ذلك يجب التوجه  إلى المستشفى.

طرق الوقاية من حرقة المعدة

علينا الإعتدال بالأكل في اليوم وتوزيعه على ثلاث فترات رئيسية وتنوع الغذاء في كل وجبة وعدم الإكثار منه بين الوجبات، بالإضافة الى الإقلال من القهوة، الشاي، المشروبات الغازية والحرص على تناول الخضراوات والفواكه الطازجة مثلالخس والأناناس وذلك لمعادلة الحمض الموجود في المعدة.

وأيضاً لمعالجة الحموضة في العدة بإمكانكم شرب البابونج، والعرقسوس، وأيضا شرب اللبن والحليب بدون سكر، وشرب الزنجبيل مع العسل، وفي النهاية نقول درهم وقاية خير من قنطار علاج أتمنى السلامة لي ولكم، ولا تنسوا مشاركة الموضوع لتعم الفائدة على الجميع في أفضل الطرق لمعالجة حرقة المعدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *