التخطي إلى المحتوى
أم أمريكية تضع كاميرا في الحمام لتتفاجأ بما تفعله ابنتها ذات 13 عاماً وتسبب الصدمة للجميع
أم أمريكية تضع كاميرا في الحمام

أم أمريكية تضع كاميرا في الحمام ، حيث قامت هذه السيدة بعد بدأت بالشك في تصرفات إبنتها الكبرى ذات الـ 13 عاماً والطفلة الأخرى ذات الأربع سنوات بتأخرهن الكبير داخل الحمام “دورة المياه” بوضع كاميرا في الحمام لمعرفة ما تقوم به الفتاتان لتتفاجأ أنهما يبقيان فترة طويلة تقفان على قاعدة المرحاض.

أم أمريكية تضع كاميرا في الحمام

فبعد عدة مرات من دخول الفتاة الصغيرة الى الحمام والتأخر بشكل ملحوظ، قامت الأم الأمريكية بوضع كاميرا مراقبة في دورة المياه لترى ما تقوم بفعله طفلتها الصغيرة، لتجدها تقف طويلا على قاعدة المرحاض وبشكل غريب، وعندما توجهت الأم بسؤالها عن السبب كانت الإجابة كالصدمة والصاعقة التي وقعت على رأس هذه الأم.

حيث أخبرتها طفلتها الصغيرة ذات الأربعة أعوام أنهم يتعلمون هذه الطريقة في الحضانة حيث يدربونهم على الإختباء بهذه الطريقة خوفاً من العمليات الإرهابية التي تحدث في العديد من الأماكن، ويعلمونهم أنهم يجب أن يبقوا بعيدين عن أعين المهاجمين حتى لا يصابوا بالأذى، وأن لا تصيبهم الرصاصات والقنابل، وأنهم يجب أن يبقوا واقفين على قاعدة المرحاض، وهذا بالضبط ما قامت بتأكيده الأخت الكبيرة حيث أنهم يتدربون هم أيضاً على هذا الأمر خوفاً من هجمات الإرهابيين.

وعلى الفور قامت الأم بإرسال صورة الطفلتين الى والدهم وأخبرته بما يحدث وأنه يجب أن يتخذ الإجراءات اللازمة ضد الحضانة والمدرسة التي بها الفتيات، وقامت أيضاً بنشر الصورة على الفيسبوك قائلة أن هذا ما يتم تعليمه لأطفالنا في المدارس والحضانات خاصة بعد الهجمات الإرهابية الأخيرة التي حدثت في أورلاندو والتي خلفت ورائها 49 قتيلاً، وتستكمل وهي تبكي أن براءة أطفالي قد ضاعت في هذا التصرف المتخلف والغير مسؤول من القائمين على الحضانة والمدرسة وأنهم بهذه الطريقة يزرعون الرعب والخوف في نفوس أطفالنا منذ الصغر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *