التخطي إلى المحتوى

فيروس زيكا ، هذا الرعب الجديد القادم من البرازيل، حيث لم يتخلص العالم بعد من الآثار التي رمى بها في السابق فيروس إيبولا القاتل، والآن نتفاجأ بظهور فيروس جديد يهدد الكثير من الشعوب وخاصة الأطفال الصغار حيث أصاب لحد الآن ما يقارب المليون ونصف من البرازيل لوحدها لينتقل بعدها الى أكثر من 20 دولة أخرى، وذلك على حسب ما جاء من منظمة الصحة العالمية وهذا الفيروس إسمته “فيروس زيكا“.، فما هو وما هي أعراضه؟؟ فتابعوا معنا:

النتائج الأولى لـ فيروس زيكا

حيث ظهرت حالات غريبة في البرازيل بولادة آلاف الأطفال ورؤوسهم صغيرة، ويرجع الباحثين أسباب هذه الحالات الى الإصابة بـ فيروس زيكا وتم مباشرة إعلان حالة الطواريء في المنطقة، وأعلنت المنظمة يوم أمس أنه من المقدر أن يصاب ما بين 3-4 ملايين شخص بفيروس زيكا في الأمريكيتين وذلك خلال هذا العام.

حيث تقول الدكتورة مارغريت تشان:

” إن زيكا انتقل من مرحلة التهديد البسيط إلى التهديد المثير للقلق، وهذا بلا شك “أمر مفجع”، وهناك تخوفًا كبيراً في أن ينتشر بسرعة على مستوى العالم”.

وتم تشكيل فريق طواريء من المنظمة الدولية للصحة بعد الإنتشار الكبير لهذا الفيروس، وسوف يتم عقد إجتماع طاريء يوم الإثنين المقبل ليتم الإقرار من خلاله فيما سيتم إعتبار زيكا حالة طواريء عالمية.

ما هو فيروس زيكا

“زيكا” على حسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية أن المسبب والذي يعمل على نقل الفيروس هو البعوضة “الزاعجة المصرية“، والتي تسبب أيضاً الحمى الصفراء وحمى الضنك، وتم إكتشاف هذا المرض للمرة الاولى في إفريقيا في الأربعينيات من قرن 20، إلا أنه الآن ينتشر بشكل كبير في أمريكا اللاتينية.

وكان أول المصابين بفيروس زيكا هو قردة وذلك في عام 1947 حيث تم العثور عليها في غابات زيكا بأوغاندا، وبعدها بـ 7 سنوات تم تسجيل أول إصابه بشرية بفيروس زيكا، ولكنه لم يكن يشكل تهديداً قوياً على صحة الإنسان، لهذا تم تجاهله بشكل كبير من المجتمع العلمي مع الأسف حتى تطور الفيروس الى شكل خطير وقاتل.

ولكن مؤخراً تم رصد الحالات الأولى من هذا الفيروس الخطير في البرازيل وذلك في شهر مايو 2015، ومن ذلك الوقت أخذ الفيروس ينتشر بسرعة وأصيب به ما بين 500 ألف الى مليون ونصف من الأشخاص في البرازيل لوحدها حتى الآن، والفيروس الآن أصبح منتشراً في أكثر من 20 دولة.

أعراض الإصابة بـ “فيروس زيكا”

يقول الخبراء أن الوفاة جراء الإصابة بهذا الفيروس نادر، ولكن تم رصد بعض من الأعراض للأشخاص الذين يصابون بفيروس زيكا ومن ضمنها:

  1. حكة في الجلد.
  2. صداع.
  3. إلتهاب في العين.
  4. آلام في المفاصل.
  5. إرتفاع بدرجة الحرارة.
  6. وتم ربط الإصابة بالفيروس مع حالات الولادة لأطفال بحجم رأس صغير.
  7. آلام تشبه الإنفلونزا.
  8. طفح جلدي.

ويجدر بالذكر أن بعض المصابين لا تظهر عليهم أي من الأعراض السابقة الذكر، ولكن الملفت للنظر ولادة أطفال برؤوس صغيرة وهذا ما حذرت منه سلطات الصحة وخاصة في أمريكا الاتينية من خطورة كبيرة لحمل النساء في الفترة الحالية بسبب المخاوف الزائدة من حدوث تشوهات أخرى على الأطفال نتيجة الإصابة بفيروس زيكا.

طرق الوقاية والعلاج من فيروس زيكا

مع الأسف لا يوجد علاج رسمي لـ فيروس زيكا، وتجري الآن الأبحاث من أجل إنتاج لقاح مضاد للفيروس وخاصة في كلية الطب الموجودة في جامعة تكساس الأمريكية، بعد أخذ العينات الضرورية والتي جمعت من البرازيل من اجل تحليلها في المختبرات.

وأفضل وسيلة للوقاية من لدغات البعوض هي دهن الجسم بمضادات البعوض وإرتداء أكمام طويلة، والإبتعاد عن المياه الراكدة، وتركيب نوافذ وأبواب محكمة الإغلاق لمنع دخول البعوض الى المنزل الى جانب إستخدام الشبكات السلكية التي تمنع دخول هذا البعوض من خلال النوافذ الى المنزل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *