التخطي إلى المحتوى
أضرار إبرة الظهر على المرأة أثناء وبعد الولادة
أضرار إبرة الظهر

أضرار إبرة الظهر ، تلجأ الكثير من السيدات الحوامل أثناء الولادة بطلب ما يسمى بإبرة الظهر من الطبيب من أجل تخفيف آلام الولادة أو عدم الشعور بها دون العلم بأضرارها الجسيمة على جسم المرأة التي تأخذ تلك الإبرة.

أضرار إبرة الظهر

إن الشعور بآلام الولادة شيئ صعب جداً لذلك كرمت الأم لما تعانيه من مشقة وتعب أثناء الولادة وجعلت الجنة تحت أقدامها، لكن الكثير منهن يضعفن أمام الوجع ولا يتحملنه فيطالبن بإبرة الظهر والتي قد تسبب لهن أضرار كبيرة والتي أوضحها الدكتور “أكرم الحسيني” والذي يعمل أخصائياً للأمراض النسائية والولادة وقد لخص أضرار إبرة الظهر بما يلي: :

  • من أخطر ما قد تتعرض له المرأة الحامل أثناء الولادة هي إعطاءها إبرة الظهر لأنها تعطى في مكان حساس جداً وقريب من النخاع الشوكي والتي قد تسبب لها الشلل النصفي.
  • أن إعطاء المرأه إبرة الظهر يعني إطالة فترة  الطلق لديها.
  • تسبب إبرة الظهر صداع شديد قد يصاحب المرأة بعد الولادة لمدة أسبوع أو أكثر.
  • تسبب أيضا هبوط بالضغط.
  • تسبب نزيف بعد الولادة والذي يعرض حياة الأم للخطر.
  • يجب على المرأة الحامل الخضوع لعدة فحوصات ومتابعات من قبل الطبيب قبل الإقرار لها بأخذها.

بعض الحالات التي أخذت إبرة الظهر تحدثت وبكل وضوح عن أضرار إبرة الظهر والتي عرضت أجسامهم لأمراض منها الروماتيزم وأخرى قالت أنها بقيت لمدة 12 ساعة وهي في حالة الطلق رغم أن مولودها كان قريباً جداً أو ما يسمى (على الرأس ).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *