التخطي إلى المحتوى
طريقة التعامل مع التوأم ..وكيفية تربيتهم بسهولة
الأم والطفل وطريقة التعامل مع التوأم

طريقة التعامل مع التوأم ، إن وجود الأطفال في الحياة هي نعمة من عند الله وهبنا إياها، فالأطفال هم زينة الحياة في قوله تعالى:

“المال والبنون وزينة الحياة الدنيا”.

طريقة التعامل مع التوأم

فوجود الأطفال في الحياة يعطي فرحاً وسروراً لها وأيضاً يشكلوا خوفاً وقلق للوالدين وعبئاً لهم، وإذا كان (توأم) في  الأسرة فيعني تتضاعف الأعباء المادية والنفسية بسبب ضرورة العمل في تربيتهم المزدوجة وبنفس الفئة العمرية وأيضاً الأعباء البدنية المترتبة على الأم ، فبدلاً من أن تقوم الأسرة بالإهتمام بطفل واحد فإنه سيكون مضاعف بطفلين أو ثلاثة أطفال.

فإليك سيدتي طريقة التعامل مع التوأم :

أولا: حاولي في الأشهر الأولى أو السنة الأولى في الحصول على مساعدة من أحد لحين الأعتياد وأخذ أسلوب معين لتعاملك مع التوأم بطريقة مريحة وأمنة. 

ثانيا: وفي أشهرك الأولى من الولادة سوف تكون الأصعب لحين الأعتياد على الأمر وهذا سيؤدي إلى الإستغناء عن بعض العادات المتبعة بزيارة الأهل والمقربين لمشاهدة التوأم والزيارات التي تأتي بعد الولادة مباشرة، وتمتد لبضع أشهر من حياة التوأم الأولى وبذلك بإستطاعتك وضع مخططتات لتفادي التوتر الناتج عن هذه الزيارات منها:

1. وضع التوأم في غرفتك الخاصة ومنع تواجد الزائرين بنفس الغرفة .

2_. عند حاجة التوأم إليك قومي بالتوجه إليهم مع إلغاء إي إهتمامات أخرى تخص الزائرين.

وعليك الفصل بين التوأم لانه كل منهم لديه الشخصية الخاصة به، فإن التوأم إن لم يتمردوا على واقعهم الثنائي الموحد سوف يواجهون الكثير من المشاكل في حياتهم وذلك فصل العيش المشترك بينهم وظهور كل منهم برغباته المستقلة وأفكاره المنفصلة عن توأمه الأخر.

فيجب عليك أن تنادي كل واحد منهم بإسمه وذلك ليتعرف على شخصيته منذ الصغر، وعليك أن لا تكون الثياب متشابه وأيضاً تسريحة الشعر مختلفه، وأمنحي أطفالك التوأم ألعاب مختلفة كل منهم للتميز بينهم وعدم خلق شخصية متشابه.
نتمنى ان يكون الموضوع قد أعجبكم ولا تنسوا الإنضمام لنا على جروب الفايبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *