التخطي إلى المحتوى

من هي المستحاثة لوسي ؟ ، هي عبارة عن هيكل عظمي تم إكتشافه وإجراء العديد من الأبحاث والدراسات التي يسعى إليها العلماء من أجل إثبات تطور الإنسان، وكيف أنه كان سابقاً يشبه الى حد ما شكل القردة على حسب إعتقادهم، وأن التطور في الزمان أوصل الإنسان الى الشكل الذي هو عليه الآن، ولكن معروف لنا أن الإنسان خلق في أجمل تصوير، وهذا يبقى مجرد إفتراضيات للعلم لا أكثر، فتعرفوا معنا على المستحاثة لوسي؟

هذا السؤال الذي سيطرحه الكثيرون في كثير من الأيام بعد أن يرى على محرك البحث عدد الأشخاص الذين يبحثون عنها للتعرف عليها، وذلك في الذكرى الـ 44 من إكتشافها، فمن هي المستحاثة لوسي؟

من هي المستحاثة لوسي

لوسي” تم إطلاقه على الهيكل العظمي والذي عثر عليه في أثيوبيا عام 1974 في متاهة كبيرة من الأودية وذلك في إحدى مناطق أقاليم أثيوبيا، وقد عثر عليها علماء الآثار توم جاري، وودونالد جونسون وكان معهم موريس تاييب، وقد أطلقوا على هذه المستحاثة الرمز (A.L.288-I).

اكتشاف المستحاثة لوسي؟

حيث تم العثور على المستحاثة لوسي والتي تحمل الرمز (A.L.288-I) في عام 1974 في المكان الذي ذكرناه بالأعلى بالأودية الضيقة بإقليم عفر بأثيوبيا، وبعد العديد من الأبحاث التي أجريت عليها تم إكتشاف أن 40% من هيكلها العظمي يشبه الإنسان، وقد تم تصنيفها على أنها من أحد أنواع  أوسترالوبيثيكوس أفارينيسيس Australopithecus afarensis، نسبة الى المنطقة التي تم العثور عليها فيها، وقد قدر الباحثون أن عمر المستحاثة لوسي 3.2 مليون سنة، حيث كان يبلغ طولها في ذلك الوقت 1.1 متر ولا يتعدى وزنها الـ 29 كيلو غرام، وتبينوا أن هذا الهيكل يعود الى أنثى لذلك أطلقوا عليها هذا الإسم “لوسي”، نسبة الى الأغنية لفريق البيتيلز البريطاني والتي تحمل عنوان (لوسي في السماء مع الماسات)، وقد كان يتغنى بها المعسكرين أماكن التنقيب والبحث عن الآثار.

العثور على المستحاثة سلام

وأيضاً في العام 2000 عثر الباحثون على مستحاثة أخرى وأطلقوا عليها إسم “سلام” وأيضاً تم العثور عليها في أثيوبيا ولكنها تعود الى طفلة، وقد رجع الباحثون أنها من النوع الإنتقالي Australopithecus Afarensis ولكنها عاشت ما قبل 3.3 مليون سنة من الآن، ويجدر بالذكر أن الوقت الذي إستغرق في إخراج المستحاثة (المتحجرة) من قبل فريق متخصص من العلماء بلغ حوالي 6 سنوات في عمل متواصل.

المستحاثة لوسي من هي؟

من خلال التشريحات التي أجريت عليها تبين أنها تشبه الى حد كبير الشمبانزي، وتمتلك حجم مخ بنسبة أصغر من الحجم الذي يمتلكه الإنسان العاقل، أما أطرافها العلوية والسفلة بالإضافة الى الحوض فهي مشابه الى حد ما مع الإنسان.

لماذا أطلق عليها إسم لوسي؟

حيث حصلت لوسي على إسمها هذا عن طريق الصدفة، حيث كان يغنيها فريق التنقيب أثناء إيجادها، وق تيمنوا بأغنية “لوسي” لفرقة بيتلز البريطانية، والذي يطلق عليها إسم “لوسي في السماء مع الماسات.

صور المستحاثة لوسي

المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي
المستحاثة لوسي

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *