التخطي إلى المحتوى

الوليد بن طلال ساكسر اي مبادره عربية لادانة تل ابيب وسنواجه الانتفاضة الفلسطينية  بالتوافق العربي الصهيوني

خلال لقاء مع إمبراطور المال السعودي وعلى حسب ما جاء على موقع “AWD News”  والتي أجرته صحيفة “القبس” من أجل تحديد موقف الثري “الوليد بن طلال” من إنتفاضة الشعب الفلسطيني وموقفه من الإحتلال وعملياته الشرسه على الأراضي الفلسطينية.

حيث تقول صحيفة “القبس: أن الأمير السعودي “الوليد بن طلال” والذي أطلق عليه لقب إمبراطول المال يؤكد أنه على بلادة أن تقوم بمراجعة موقفها السياسي وأن تقوم بوضع الإستراتيجيات اللازمة من أجل مواجهة التأثير الإيراني الذي يكبر كل يوم في الدول الخليجية، وذلك عن طريق عمل معاهدة دفاعية مشتركة مع ” تل أبيب” من أجل الحد من التحرك الإيراني المحتمل خصوصاً بعد التطورات الأخيرة والمفاجئة والتي تحدث في سوريا نتيجة للتدخلات الروسية.

حيث يقول الوليد بن طلال:

 “إن الفوضى القائمة في الشرق الأوسط تشكل مسألة حياة أو موت للمملكة، وأنا أعرف أن الإيرانيين يسعون إلى خلع النظام السعودي من خلال لعب الورقة الفلسطينية، وبالتالي فإنه يجب على السعودية واسرائيل إفشال (مؤامرتهم) بتصليب علاقاتهما وتشكيل جبهة موحدة لإعاقة إجندة إيران الطموحة”.

ويستكمل الوليد بن طلال كلامه متحدثاً أن على المملكة العربية السعودية أن تصنع تسوية مؤقته مع “تل أبيب”  حيث لم يعد بالإمكان في الوقت الحالي الدفاع عن السياسة السعودية في ظل الأزمات العربية مع “الكيان الصهيوني”.

ويستكمل قائلاً:

“سأقف مع الأمة اليهودية وطموحاتها الديمقراطية في مواجهة اندلاع الانتفاضة الفلسطينية، وسأبذل كل جهدي لكسر أي مبادرة عربية مشؤومة لإدانة تل أبيب، لأنني أعتبر التوافق العربي الإسرائيلي والصداقة المستقبلية بينهما ضروريان لمواجهة التعديات الإيرانية الخطرة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *