التخطي إلى المحتوى
فيفي عبده: رقصت لكل رؤساء العالم وأخاف من الآخرة وأحب في الرجل ماله! فيديو

في لقاء مع الفنانة “فيفي عبده” على فضائية “الحياة” المصرية كانت فيفي صريحة جداً في كثير من المواقف في حياتها وبسبب جرأتها أثارت جدلاً جديداً على مواقع التواصل الإجتماعي ليتداوله النشطاء ما بين السخرية والإستهزاء من هذه التصريحات والتي أطلقتها “فيفي عبده” خلال المقابلة الإعلامية معها.

حيث تعترف “فيفي عبده” أن الله يعلم إذا كان الرقص حلالاً أم حراماً وهي لا تستطيع أن تقرر هذا والشيء الوحيد الذي تخاف منه هو الموت وكيف ستلاقي ربها في الآخرة.

وخلال اللقاء تحدثت “فيفي عبده”  أنها لا تخجل أبداً من أي مسيرة في حياتها وأنها بالذات لم تقم أبداً بالزواج بالسر وكل زيجاتها كانت دائماً بشكل علني، فهذا حلال وليس حرام، وأكثر ما يعجبها في الرجل هو ماله فقط.

وتعترف “فيفي عبده” أنها لا تعتبر نفسها الراقصة الأولى في مصر وأنها تعجبها ” تحية كاريوكا” أكثر من “سامية جمال ” وأنها نجحت أكثر منها، وبخصوص الحديث عن إبنتها الفنانة” عزة” لم تفرضها نهائياً على أي أحد من المنتجين، وتراها ممثلة ناجحة دون أن تستغل إسم والدتها فقط.

وفي أولى مسار حياتها الفنية تقول “فيفي عبده” أن والدها كان رافضاً نهائياً أن تدخل في مجال الفن لذلك فهي هربت مع خالها لتحترف الرقص والفن فيما بعد، وبعدها تزوجت رجل أعمال لتنجب منه إبنتها الكبرى عزة، لتنفصل عنه فيما بعد وتمر بعدة زواجات فاشلة ولم تنجح، ولكنها حالياً متزوجة من رجل الأعمال الفلسطيني “محمد الديراوي” ولديها إبنة منه اسمها “هنادي“.

“فيفي عبده” والمولودة في 1953 تكشف عن سر رشاقتها الحالية حيث تقول أن لبنان هو السر في هذه الرشاقة وأنها اتبعت مؤخراً ريجيماً قاسياً الى جانب تناولها لدواء خاص للتخسيس، وأنها لا تهمل الرياضة والمشي الى جانب الرقص، وتفتخر “عبده” بتاريخها في عالم الرقص حيث تعلن أنها رقصت لرؤساء وملوك في هذا العالم وأن الراقصات الأجنبيات وبالذات في مصر تعتبرهم مثل الفاكهة الصناعية.
تابعوا معنا في الفيديو التالي لقاء الفنانة “فيفي عبده” وتصريحاتها الجريئة:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *