التخطي إلى المحتوى

الأقصى يرهب عدوه بنفسه ، أقصانا الحبيب يئن بصوت تقشعر له الأبدان ويستنكر كل نصف ساعة نخوة العرب السكيرة قبل أن يبث الرعب في قلوب المحتلين، فالمحتل ليس اليهود فقط وإنما هم العرب المتغافلين والمغمضين عيونهم عن كل ما يجري في الأقصى الشريف، ولكن إرادة الله وحدها أبت إلا أن تبث الرعب في كل من يسمع صوت الأذان من الصهاينة والمحتلين كل نصف ساعة في الأقصى دون أن يكون هناك أي شخص داخله أو داخل باحاته، فمن أين هذا الصوت؟.

الأقصى يرهب عدوه بنفسه

قام أحد الرجال الفلسطينيين القريبين من المسجد الأقصى بنشر فيديو يظهر فيه أن الأذان ينطلق من المسجد الأقصى كل نصف ساعة على الرغم أنه لا يوجد أي شخص في المسجد أو في باحاته بعدما منعت قوات الإحتلال إقامة الصلاة فيه بعد العملية الأخيرة التي راح ضحيتها ثلاثة من الشهداء الأخيار من أبناء فلسطين، ولكن قدرة الله فوق كل شيء، فها هو الأذان يرفع في مآذن المسجد الأقصى كل نصف ساعة ويبث الرعب في قلب المحتل الذي أخذ بشكل جنوني يفتش المسجد وباحاته علّه يجد أحداً، ولكن هيهات لهذا الصوت أن يتوقف إلا بإرادة رب العالمين، فمن منع المساجد أن يذكر فيها اسم الله سوف يلقى العذاب الشديد، وهذا ما نأمله أن يرسل الله سخطه على المحتلين وعلى كل من يواليهم من الزعماء العرب المتخاذلين والمكسورين أمام غطرسة الصهاينة وأمريكا، فلنا الله في أقصانا الشريف، والآن يمكنكم المشاهدة بالفيديو صوت تقشعر له الأبدان يخرج من المسجد الأقصى ويتحدى به غطرسة المحتل:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *