التخطي إلى المحتوى

إنتشرت اليوم على مواقع التواصل الإجتماعي والمواقع على الإنترنت تتحدث عن الوجه الآخر للفنان وائل كفوري خاصة بعد أن سقط ضحية برنامج رامز تحت الأرض والذي أظهر الجانب الإنساني والعاطفي والرومانسي في الفنان وائل كفوري والذي آثر أن ينقذ الفتاة وأن لا يهتم لحياته في ظل وقوعه في الحفرة أمام السحلية الضخمة والتي بداخلها رامز جلال، ليقول للفتاة “فلي أنتِ شو بدك فيني” ليصبح بذلك حلم الفتيات وحديث الناس.

الوجه الآخر للفنان وائل كفوري

بعد أن علم الفنان وائل كفوري أنه وقع ضحية لربنامج المقالب الخاص بالفنان رامز جلال أصيب بثورة من الغضب الشديد والإنفعال وإنهال على رامز بالضرب والشتائم وتسبب في إصابة له في قدمه ظهرت جلية أمام المشاهدين، ولكن ما أثار الدهشة لدى المشاهدين القوة التي تحلى بها الفنان وائل كفوري وكيف استطاع أن يخرج الفتاة من المستنقع وحرصه الشديد على إنقاذها دون أن يهتم بإنقاذ نفسه، ليصبح حديث الجميع على الشهامة التي تحلى بها في هذه الظروف، وكيف أنه أصر كثيراً على إنقاذ الفتاة وقال لها “فلي انتي شو بدك فيني” بعد أن حاولت أن تخرجه من الحفرة، لتصبح حلقة وائل كفوري من أعلى الحلقات مشاهدة في برنامج رامز تحت الأرض، شاهدوا بالفيديو:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *