التخطي إلى المحتوى

أم وضعت كاميرا خفية لتراقب الحاضنة ، بعد أن عجزت الأمريكية تيفاني فيلدز على التوفيق بين عملها ومنزلها ورعاية إبنها من ذوي الإحتياجات الخاصة، سعت في النهاية الى الإستعانة بالحاضنة “ليليان وايت” من أجل أن تقوم بالإهتمام بطفلها ذو 4 سنوات.

أم وضعت كاميرا خفية لتراقب الحاضنة

طفل تيفاني يعاني من متلازمة داون بالإضافة الى مرض الصرع وبعض المشكلات المرضية في القلب، ولهذا إستدعى أن تلجأ الى حاضنة لتعتني به في غيابها عن المنزل، حيث تعذر عليها العثور على حضانة أطفال تستطيع أن تعتني بطفلها، ولهذا لجأت الى الحاضنات المنزلية.

وبعد عدت أيام لاحظت تيفاني وجود تغييرات سلبية كبيرة على طفلها، وإستغربت كثيراً حيث بدلاً من أن تتقدم حالته فإنها تتراجع كثيراً، لهذا قامت بوضع كاميرا خفية من أجل مراقبة ما تقوم به الحاضنة ليليان في غيابها وكيف تقوم بالعناية بطفلها، ولكن ما شاهدته بالفيديو سبب لها الصدمة الكبيرة ولكل من شاهده.

حيث يظهر لنا في الفيديو إنعدام الضمير لدى ليليان في معاملتها للطفل الصغير حيث كانت توجه له اللكمات من حين الى آخر، بالإضافة الى جره على الأرض من قدميه وقذفه في أحيان أخرى، والجلوس على وجهه أثناء تغييرها لحفاضته.

شاهدوا معنا بالفيديو أم وضعت كاميرا خفية لتراقب الحاضنة لتفاجأ بما تقوم به الحاضنة مع طفلها الصغير:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *