التخطي إلى المحتوى

أكبر سر عن صحة الإنسان ، تعتبر الغدة الصنوبرية التي تتواجد في رأس الإنسان من أهم الأعضاء المتواجدة في جسم الإنسان، كما أن هناك بعض الأفراد اللذين يطلقون على هذه الغدة بالعين الثالثة للفرد، فهي تعمل على إنتاج الميلاتونين وهو يعد من الهرمونات المهمة في الإيقاعات البيولوجية، مثل هذه الإيقاعات النوم والتطور الجنسي وغيرهما.

أكبر سر عن صحة الإنسان

كما أن الغدة الصنوبرية تعمل على إفراز الميناتولين ليلاً الذي يساعد الفرد على النوم، بالإضافة إلى انه يعمل على تقوية جهاز المناعة ذلك بالإضافة إلى الحفاظ على الحمض النووي.

تقع الغدة الصنوبرية في منتصف الرأس، وتقوم بدور مهم جداً فيما يخص الإحساس والإثارة، بالإضافة إلى دورها في الخيال والرؤى، وحسب ما جاء عن الطب الصيني أن هذه الغدة قادرة على عملية تهدئة النفس، والتقليل من عملية الإرهاق والقلق، كما أنها تساعد في مشكلة قلة النوم.

يتم الإستفادة من هذه الغدة عن طريق تدليكها، فهي تعمل على مس كافة مناطق الجسم من أجل الحصول على الطاقة المطلوبة، كما أنها تعمل على إحداث توازن ينشاً بين الروح والجسد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *