التخطي إلى المحتوى
تخلص من ابنة أخته وطفلها الرضيع بوضعهم بالقبر مع والدتهم المتوفية مدة 15 يوماً .. فما الذي حدث لهم سبحان الله
تخلص من ابنة أخته وطفلها الرضيع

تخلص من ابنة أخته وطفلها الرضيع ، أتينا لكم اليوم بقصة غريبة من نوعها، ولكنها موجعة للقلب أيضاً، كان هناك سيدة توفى زوجها وترك لها فتاة صغيرة بالإضافة إلى أنها كانت في الشهور الأولى من حملها، وبعد أن جاء موعد الولادة ووضع مولودها الذكر عندها شعرت الأم إنها إقتربت من الموت وأنها قد تتوفى أثناء وﻻدتها وأخبرت شقيقها بهذا الأمر حتى يرعى أولادها من بعدها.

تخلص من ابنة أخته وطفلها الرضيع

وبالفعل أثناء الوﻻدة توفيت الأم، وأخذ الخال الفتاة والطفل الصغير المولود، وذهب بهما إلى منزله عقب دفن الأم، ولكن  زوجته لم تتقبلهم وخيرته بينها وبين هؤلاء الأطفال، وعندها إختار الخال زوجته وأخذ الأطفال وذهب إلى قبر والدتهم وقام بفتح القبر وإنزال الطفلة والمولود، وعندما تسألت الطفلة لماذا يتركهم هنا لوحدهم، أعطاها “شيخشيخة” وقال لها عندما يبكي الطفل قومي بملاعبته بهذه الأداة.

وقام الخال بقفل القبر على الطفلين بدون رحمة، وفي يوم ما جاء رجل المقابر “التربي” وهو يتحرك في المقابر سمع صوت شيخشيخة صارة من القبر ففر هارباً من الخوف، وفي يوم أخر سمع نفس الصوت مساءاً، وبعدها قرر “التربي” أن يقوم بإحضار بعض الأفراد معه لسماع الصوت فسمعوا جميعهم نفس الصوت وعندها قاموا بفتح القبر فوجدوا الأطفال،  لتكون الصدمة على الجميع كيف لهؤلاء الأطفال أن يكونوا في مثل هذا المكان لوحدهم.

كشف الحقائق ورحمة الله في اليتامى

وقاموا بإبلاغ الشرطة، وعندها سألت الشرطة الطفلة كيف قضيتوا خمسة عشر يوماً في القبر دون طعاماً ومازلتوا على قيد الحياة، قالت له الطفلة عندما كان أخي يصيح كنت ألاعبه بالشيخشيخة فتستيقظ أمي من نومها وتقوم بإرضاعه، وعندما كنت أجوع كان يأتي لي عمو لا أعرفه يلبس ثياب أبيض ويقوم بإحضار الطعام لي، الامر الذي أثار إستياء الجميع كيف لرجل بلا قلب أن يفعل هذا الأمر في أطفال يتامى.

وبعد الفحض الطبي الشرعي على جثة والدتهم تبين أنها لا تزال دافئة وكأنها لا زالت على قيد الحياة ولا يبدو أنه مرّ عليها 20 يوماً، فيا سبحان الله الرحمن الرحيم الذي لا يترك الضعفاء والأطفال في لاللحظات الحرجة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *