التخطي إلى المحتوى
والدان صينيان يبيعان إبنتهما لشراء موبايل آيفون وأدوات فاخرة
صينيان يبيعان إبنتهما

صينيان يبيعان إبنتهما ، عنوان تداوله نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي في إستهجان وغضب كبيرين فكيف لوالدين أن يقدما على هذه الخطوة التي تخلوا منها مشاعر المسئولية والأبوة وناكرين للنعمة التي وهبهما الله إياها والتي يتمناها الكثيرين الذين حرموا من نعمة الأطفال.

صينيان يبيعان إبنتهما

ففي تفاصيل الحادثة أن الشرطة الصينية تقوم بملاحقة زوجان صينيان قاما بعرض بيع “إبنتهما” على الإنترنت في المواقع المخصصة للتبني من الأشخاص المحرومين من الأطفال، وعلى حسب ما جاء بـ “صحيفة التحرير” الصينية أن والدا الطفلة عرضا إبنتهما للتبني على أحد المواقع وقدما صفقة الشراء مع الأطراف الآخرين في عرض مبلغ 30 ألف يوان ويعادل (4600 دولار أمريكي).

وبعد التحريات وإلقاء القبض على الوالدين الصينيين تبين أنهما قاما ببيع طفلتها من أجل شراء موبايل “آيفون” وبعض الاحذية الرياضية بالإضافة الى سلع أخرى فاخرة وذلك بعد أن تقاضيا المبلغ الذي تم الإتفاق عليه في الصفقة ولم يحدد بعد المبلغ النهائي الذي وصلت إليه عملية الشراء.

ويمثل الآن الزوجان أمام القضاء للمحاكمة في هذه القضية الذان قالا خلال التحقيق أنهما أرادا فقط تقديم حياة أفضل لإبنتهما بسبب سوء الحالة وقلة الموارد المالية التي من الممكن أن تؤمن لها كافة متطلباتها بالإضافة الى أن لهما طفل آخر، فهل كانا سيبيعانه هو الآخر من أجل شراء بعض الأمور الأخرى؟.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *