التخطي إلى المحتوى
دراسة صادمة للجميع أن العملية الجنسية سوف تنتهي خلال 20 عاماً! فما السبب؟؟
العملية الجنسية

تم مؤخراً نشر دراسة مثيرة للجدل حول تنبؤات مستقبلية كان من أبرزها أن الحاجة الى العملية الجنسية والتي ينتج عنها إنجاب الأطفال سوف تنتهي خلال 20 عاماً من الآن، وذلك على حسب ما نشره أستاذ العلوم البيولوجية والمتخصص بجامعة ستانفور العالم “هنري غريلي”.

إنتهاء العملية الجنسية

ويقول غريلي أن عمليات الحمل في المستقبل وخاصة في الدول المتقدمة سوف تتم من خلال معامل متخصصة وليست من خلال العلاقة الجنسية المعروفة بين الزوجين، ويعتبر هذا أحد التطورات المفصلية في تاريخ البشرية، ولكن هذه الرؤية واجهت إنتقاداً واسعاً من الكثيرين خاصة بعدما نشر الكتاب الذي بعنوان “نهاية الجنس ومستقبل التكاثر البشري” وهذا ما قامت بعرضه صحيفة “إنديبيندت” البريطانية في الآونة الأخيرة.

وأوضح “غريلي” أنه في المستقبل ما بين 20 – 40 عاماً وإذا أزاد الزوجين أن يحصلا على طفل منهما، فما عليهما إلا التوجه الى المختبرات المتخصصة وتقديم الحيوانات المنوية من الزوج وخزعة من جلد الزوجة، والذي من خلاله يتم تحضيره من أجل توفير البويضات، ومن ثم يتم التلقيح صناعياً وإختيار الأجنة الصالحة والتي تكون غير معرضة للإصابة بالأمراض في المستقبل.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *