التخطي إلى المحتوى

حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي ، أقدمت ميليشيات الأسد على تنفيذ المئات من عمليات الإعدام رمياً بالرصاص ضد أهالي مدينة حلب ولم يميزوا بين الأطفال والنساء والرجال على حسب ما قاله أحد شهود العيان.

حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي

ولم يقتصر الأمر على إعدام أهالي حلب فقط، بل أقدم الميليشيات الذهبية على إعدام الطاقم الطبي كاملاً والمتواجد بمشفى الحياة رمياً بالرصاص، وعلى حسب ما قاله الناشطون أن الميليشيات التابعة لحزب الله قامت بتنفيذ الكثير من عمليات الإعدام الجماعي في حلب.

حلب تحتضر

وقالت مصدار “العربية” أن الضمير أنتزع من الميليشيات الموالية للنظام بعد أن أقدمت على إحراق 9 أطفال وأربعة نساء وهم أحياء بحي الفردوس وهو احد أحياء مدينة حلب.

ومن جانب آخر قال الدفاع المدني أن هناك المئات من الجثث التي لا تزال تحت الأنقاض ولا تتمكن الطواقم من الوصول إليها لإنتشالها أو إنقاذ إذا كان هناك أحياء، بينما طالب المستشار القانوني للجيش السوري الحر بضروري التدخل الدولي من أجل المساعدة في إجلاء المدنيين الأحياء من المدينة.

وتتباين الآن الإشاعات المتعلقة عن المجازر التي حدثت في حلب، بعضها يشير الى فظائع وإرتكاب جرائم بحق المدنيين، وآخر يقول أن الأطفال القتلى على أطراف الشوارع وبعضها في أحضان أمهاتهم وقد فارقوا الحياة في مدينة حلب السورية.

حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي
حلب تحتضر والنظام السوري يعدم الأهالي

 

 

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *