التخطي إلى المحتوى
الحل الأمثل للتخلص من سواد الركبتين، للرجال والنساء!!

لعل من أكثر المشاكل التي تحدث في الجسم ويتم إهمالها من دون قصد والإنتباه لها عند تفاقم الوضع هو الركبتين والمرفقين والسواد بهما، وهذه المشكلة تسبب الإنزعاج للسيدات أكثر من الرجال بحيث تظهر بقع داكنة وتصبغات في الجلد وفي بعض الأحيان تكون هذه المناطق جافة ومتقشرة مما يصبح الأمر أكثر صعوبة.

الأسباب التي تؤدي الى سواد الركبتين والمرفقين:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى سواد الركبتين والمرفقين نذكر لكم بعضها:

  • بعض الممارسات اليومية للأنشطة تسبب الضرر للركبتين والمرفقين وسوادهما بسبب الإحتكاك مع الأسطح الأخرى، وهذا الإحتكاك يؤدي الى أن تصبح هذه المناطق غامقة أكثر من لون القدمين.
  • في بعض الدراسات أثبتت أن لعامل الوراثة علاقة بسواد الركبتين والمرفقين ولا علاج لهما، فإذا كان بتاريخ العائلة ممن يعاني من هذه المشكلة فإن الإحتمال من حدوثة تكون واردة جداً مع الوقت.
  • الإهمال الدائم في العناية بهذه المنطقة تؤدي الى سواد الركبتين والمرفقين، وعلى الرغم من أن الأغلبية يتابعون دائماً وصفات العناية بالبشرة إلا أنهم يغفلون عن الإهتمام بالركب والأكواع حيث أن هذه المناطق من أكثرها عرضة للإصابة بالجفاف والتشققات والتصبغ.
  • كثرة التعرض للشمس دون الإهتمام بهذه المنطقة يؤدي الى سوادها أسرع من باقي الجسم لأنها حساسة أكثر للضوء لتظهر الركبتين بلون أغمق من باقي الجسم.
  • الحمل أيضاً له علاقة في سواد الركبتين بسبب الإضطرابات الجلدية نتيجة التغييرات في الهرمونات داخل الجسم، ولكنها بالتأكيد سوف تختفي بعد الولادة.
  • بعض الأمراض والمشاكل الصحية تسبب سواد الركبتين مثل مرض أديسون بالإضافة الى تكيس المبايض.
  • في حالات نادرة يكون سواد الركبتين والكوعين بسبب الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.

طريقة سهلة لعلاج تشققات القدمين بإستخدام السكر والملح!!

 

العلاج النهائي والفعّال لسواد الركبتين:

  • كما يقولون فإن القاعدة الذهبية في كل أمر هو إعطاء العناية اللازمة، وهنا عليكم الإهتمام دائماً بترطيب البشرة وعدم السماح بجفافها وتقشرها وذلك بعمل صنفرة منتظمة بمعدل مرة في الإسبوع والإهتمام بإستخدام الكريمات الخاصة للوقاية من أشعة الشمس قبل الخروج من المنزل.
  • تقشير الجلد في هذه المناطق مرة في الأسبوع ويمكنكم إستخدام حمض الجليكولك وأيضاً حامض السيلاسيلك، وهذان لهما تأثير قوي على إزالة الأضرار حتى لو كانت بسيطة على سطح الجلد ويخففان من الأصباغ ويعالجون الجفاف وترك الجلد ناعماً وطبيعياً،  كما ننصحكم قبل عملية التقشير إستخدام الكريمات الخاصة بالتفتيح لأن هذه الكريمات تساعد على التقليل من التصبغات الجلدية وتساعد بشكل كبير على الحصول على النتائج المرجوة من التقشير الكيميائي بالأحماض السابقة، ويقدر عدد الجلسات لعودة اللون الطبيعي ما بين 3-6 جلسات حسب سواد الركبتين والمرفقين.
  • عليكم بالإهتمام بإستخدام الكريمات الخاصة بالترطيب للركبتين والمرفقين بعد عملية التقشير مباشرة، واجعلوا عملية الترطيب هذه من عاداتكم اليومية لأن هذه المناطق سريعة الجفاف اذا ما تم مقارنتها مع باقي الجسم، وننصحكم بزبدة الكاكاو وأيضاً زبدة الشيا حيث أن لهما تأثير قوي على ترطيب المناطق الجافة.

إذا أعجبكم الموضوع لا تنسوا مشاركته مع جميع أصدقائكم ولكم جزيل الشكر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *