التخطي إلى المحتوى
الفنانة إنتصار تؤيد الأفلام الإباحية وثورة غضب على مواقع التواصل الإجتماعي

 في لقاء جريء مع الفنانة المصرية انتصار قالت أنها تؤيد وبشدة “الأفلام الإباحية” لأنها بتعلم الناس كيفية إنجاب الأولاد وأمور ثانية كثيرة يجهلونها بالذات قبل الزواج، وأن على الشباب حضور هذه الأفلام من باب “بيصبروا” أنفسهم وذلك لمن لا يستطيع الزواج.

أثارت هذه التصريحات من الفنانة انتصار موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الإجتماعي وبالذات على موقع تويتر الذي أطلق هاشتاج  #براحه_يا_انتصار وأعرب المغردون عن غضبهم الشديد من الإنفتاح الذي أطلقته انتصار ومن دعوتها للشباب بهذا الفعل البعيد عن الدين والأخلاق وأن الشعب المصري شعب متدين ومحافظ وعليها عدم إثارت الفتنة بهذه التصريحات، وذلك على تلفزيون القاهرة والناس مع مقدمة البرنامج هيدي كرم في برنامج “نفسنة”.

فيما علق أحد المغردون مخاطباً الفنانة انتصار قائلاً: ما تيجي يا انتصار نمثل معاكي فيلم العار، وقد إعترفت خلال البرنامج أنها أيضاً تشاهد هذه الأفلام الإباحية بإعتبارها أنها مفيدة وتثقف الأزواج بكيفية التعامل مع العلاقة الزوجية وتزيد وعيهم بها، وأن أغلب الشباب يجهلونها فهذه تعلمهم وبالذات المقبلين على الزواج كيفية القيام بها والنجاح بحياتهم الزوجية، مشيرة الى أن كثيراً من الرجال لم تكن لديهم أي معرفة للعلاقة الزوجية وأن هذه الأفلام قد أفادتهم كثيراً.

وإعتبر الكثير من النشطاء هذا دعوة من انتصار لإنتشار الفاحشة بين المصريين وكانت معظم آرائهم رافضين لهذه الفكرة البعيدة عن ثقافة المجتمع المتيدنه للشعب المصري وطالب البعض بإغلاق القناة التي تسمح بعرض مثل هكذا لقاءات، حيث تقول أحد القارئات المثل المعروف” إن لم تستح فإفعل ما شئت، بينما يعلق آخر قائلاً:

 “الناس زمان كانت بتجيب عيال ومفيش ثقافة جنسية ليه حصرت كل حاجة فى أفلام إباحية، ليه كل حاجة بنقول أصل مفيش ثقافة جنسية ولو سألت أى طالب فى ابتدائى حيجاوبك على السؤال لأن بقى فى انفتاح وتكنولوجيا متطورة من خلال شاشة موبايل تجيب كل حاجة فى العالم، فى الأول وفى الآخر العامل الأساسى التربية من البيت”.

بينما قال آخر أن أكثر عمليات البحث عند العرب هي عن الأفلام الإباحية داعياً الى عمل أفلام توعية تخص الشباب بمخاطر هذه المواقع والأفلام ومدى تأثيرها على الدماغ على المدى الطويل والقصير قائلاً:

 “إحنا عايزين نحل المشاكل بالإقناع مش بالشتيمة القذرة أو بادعاء القدسية، فهناك حقائق وإحصائيات مفادها أن العرب من أكثر البلاد دخولاً على المواقع الإباحية.. عايزين ننقذ الشباب ببرامج تربوية وخلقية تقوم على اللإقناع العلمى والدينى؟ و أن إدمان المشاهدة على هذه الأفلام يؤثر على خلايا الدماغ العصبية ويؤدى إلى الشيخوخة المبكرة بالإضافة لتحطيم الشخصية.”

فيما قال آخر بطريقة ساخرة:

 “كلنا بنضحك على نفسنا وتلاقى نص اللى بيكلموا ويقولوا أبدا مش بتنفرج بيتفرجوا على الأفلام.. لازم مصارحة مع النفس”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *