التخطي إلى المحتوى
مفاجئة للمتزوجين – هل الجنين يشعر بالجماع وبرعشة الأم ؟ وهل هناك خطورة على الجنين ؟
هل الجنين يشعر بالجماع

هل الجنين يشعر بالجماع ؟ سؤال قد يراود الكثير من المتزوجين وخاصة الأم الحامل هل أن طفلها يشعر بالإنزعاج مثلاً عند وصولها الى الرعشة؟ وهل يتضايق فعلاً أثناء الجماع؟ وهل الجماع يسبب الضرر لطفلها؟ وهل يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بإطمئنان أثناء الحمل؟ وما هي الوضعيات المناسبة للحامل؟ كل هذه التساؤلات وأكثر سنجيب عليها في هذا المقال، ونتمنى أن تحصلي على الإجابة المرجوة.

هل الجنين يشعر بالجماع

أظهرت الكثير من الدراسات والتي جاءت لتطمئن الأم الحامل أنه ليس عليها بالضرورة أن تتوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية في حال إكتشف أنها حامل، حيث أن الجنين يكون محمياً بسائل الأمنيوسي، وهذا يحمي الجنين من أية هزات، وقد تشعر الأم بعد إنتهاء العملية زيادة في حركة الجنين وهذا شيء طبيعي نتيجة زيادة تدفق الدم في الجسم، وهذا ما يدفع الجنين لزيادة في النشاط والحركة والذي ينتج أيضاً عن زيادة ضربات قلب الأم أثناء الجماع وهذا ما يشعر به الجنين فقط.

نشاط الجنين أثناء العلاقة الحميمة

لهذا فإن الكثير من النساء تستغرب نشاط جنينها بعد إنتهاء عملية الجماع في حين أن البعض الآخر لا يشعرون بنشاط جنينهم بعد هذه الفترة، وهذا وضع طبيعي حيث تختلف طبيعة الجسم من شخص الى آخر، ولهذا سيدتي عليك الإطمئنان أن الشيء الوحيد الذي يشعر به طفلك الضغط الخفيف بعد وصولك الى النشوة.

أفضل وضعيات الجماع خلال الحمل

على المرأة الحامل بعد التقدم في عمر الحمل أن لا تتخذ وضعيات قد تسبب لها الإنزعاج أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وعليها أن تحتار الوضعيات التي لا تسبب الضغط على الرحم، ولهذا ننصحك في موقعك ثقفنا كل يوم في بعض الوضعيات التي قد تشعرك بالراحة:

  • الوضعية الكلاسيكية.
  • الوضعية الفارسية.
  • وضعية المقص.
  • في الأشهر الأخيرة بالحمل يمكنك الإستلقاء جانباً ووضع بعض الوسادات لتريحك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *