التخطي إلى المحتوى
طالب من الأوائل على الجمهورية توفي غرقاً قبل أن يعلم نتيجته بالثانوية العامة على شواطيء الإسكندرية
طالب من الأوائل على الجمهورية

في خبر محزن لذوي طالب من الأوائل على الجمهورية لم يمهله القدر يوماً حتى يعلم نتيجته في الثانوية العامة والتي حصل فيها على مجموع 398 بمعدل 98% ليكون من ضمن الأوائل على الجمهورية، وبدلاً من أن يفرح أهله بخبر النجاح طغى على قلبهم الحزن لفترة طويلة وأهل قرية الفقيد بعد أن علموا بخبر غرقه في أحد شواطيء الإسكندرية.

طالب من الأوائل على الجمهورية قبل معرفة نتيجيته

مع الشوق وطول الإنتظار لإعلان نتيجة الثانوية العامة والتي إنتظرها الأهل بفارغ الصبر اكتسى قلبهم الحزن بعد خبر فقدانهم لإبنهم الذي حصل على نتيجة جعلته أحد المتفوقين والأوائل على الجمهورية، ليموت غرقاً على أحد الشواطيء في محافظة الإسكندرية قبل معرفته لنتيجته بساعات.

تابعوا صفحتنا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد : صفحة ثقفنا كل يوم.

الطالب محمد محمود إدريس الذي لقي مصرعه تم إعلانه من الأوائل على الجمهورية والمحافظات ايضاً، وحظي بالمركز الأول على مدرسته بمجموع 398، ولكن هذه الفرحة لم تكتمل، حيث لقي حتفه في الإجازة التي كان يحظى بها في المصيف مع زملائه.

وقد عم الحزن على قرية سامول بعد وصول خبر غرق “محمد” أحد الشباب الذي عرف عنه حسن الخلق وسرعته في تقديم الخدمة للآخرين، وما أصاب العائلة الحزن أكثر أنه توفي قبل أن يعلم بنتيجته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *