التخطي إلى المحتوى

الحاج عبد القادر أبو عجمية  قصة تحدي وإرادة قوية للحاج في الثمانينات من عمره من محافظة الخليل والذي يسعى جاهداً للحصول على شهادة الثانوية العامية الفلسطينية، ولكنه لم ينجح للمرة الثانية على التوالي ولا يزال مصمماً على الحصول على الشهادة مهما كلفته من جهد ومن سنوات، إرادة فلسطينية لا يكسرها شيء!.

الحاج عبد القادر أبو عجمية

تناقل رواد مواقع التواصل الإجتماعي قبل عدة أشهر قصة الحاج عبد القادر في عقده الثامن والذي يتقدم الى إمتحانات الثانوية العامة الفلسطينية لعام 2017 للمرة الثانية على التوالي وهو يتحدى نفسه من أجل الحصول على شهادته التعليمية التي لطالما حلم بالحصول عليها، ولكن ظروف عدة كانت تحول دون حصوله عليها، وها هو الآن في نضاله الجديد للحصول عليها بعد تجاوز الكثير من التحديات.

تابعوا صفحتنا على الفيسبوك ليصلكم كل ما هو جديد : ثقفنا كل يوم.

وبعد إعلان نتائج الثانوية العامة 2017 في فلسطي تسائل الكثيرون عن حالة الحاج عبد القادر او عجمية وهل حالفه الحظ بالنجاح في التوجيهي، ولكن بعد التواصل مع عائلته بشكل مباشر تبين أنه لم يحالفه الحظ هذه السنة ويأمل أن يتجاوز الإمتحان بنجاح بعد تبين إذا كان مكملاً أو راسباً، ويقول الحاج لن يوقفه أي شيء في الحصول على شهادة التوجيهي إلا الموت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *