التخطي إلى المحتوى

بعد الإنتقاد الذي وجهه وزير الأمن الإسرائيلي الى زعيم كوريا الشمالية المثير للجدل “كيم جونغ أون” توجهت كوريا الشمالية ممثلة بوزير خارجيتها بتوجيه تهديد الى الكيان الصهيوني بعنون “عقاب لا يرحم” محذراً فيه إسرائيل من الإقتراب ولو بالكلام من الزعيم الكوري أو بكوريا الشمالية سواء من قريب أو بعيد حتى لو بالكلام.

عقاب لا يرحم

وفي التصريحات التي أعلنها وزير خارجية كوريا الشمالية جاء مفاده على أن وزير أمن الكيان الصهيوني قام بالمساس بشرف قائدهم العظيم خلال تصريحاته الأخيرة، وأستكمل حديثه قائلاً أن هذه التصريحات غير مسئولة وهو يرفض كل الإتهامات الموجهة الى رئيسهم الكوري، خاصة أن الكيان الصهيوني هم الوحيدون الذين يملكون الأسلحة النوورية في منطقة الشرق الأوسط وبحماية من أمريكا.

وذكر البيان أن الكيان الصهيوني ما هو إلا شوكة في حلق العرب وفي منطقة الشرق الأوسط، وهو يسيطر على بعض المناطق العربية وينفذ الكثير من الجرائم ضد الإنسانية دون رقيب، وفي ظل صمت عربي كبير، بينما النظرة التي تقوم عليها كوريا الشمالية فهي تنظر الى السلام والعدالة، وهي ضد الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، حيث أنه من حق الفلسطينيين الدفاع عن أرضهم وشرفهم في ظل النضال الشريف لنيل حقوقهم وعودة أرضهم المحتلة وإعلان دولتهم المستقلة.

ومن الجدير بالذكر أن وزير خارجية الكيان الصهيوني قد قال في وقت سابق أن زعيم كوريا الشمالية هو الحليف الأول لبشار الأسد، وقد قام بوصف قائد كوريا الشمالية بالإضافة الى رئيس ايران وسوريا بأنهم متطرفين ومجانين أيضاً، وكل هدفهم هو زعزعة الإستقرار بالعالم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *