التخطي إلى المحتوى

أصيب الإعلامي عمر اديب بوعكة صحية على الهواء أثناء تقديمه لبرنامجه يوم الأربعاء الماضي، وظن أن هذا الألم ناتج عن القولون الذي يعاني منه منذ زمن، ولكن تبين بعد إجراء الفحوصات أن هذا ألم في القلب وخطير وتم إجراء عملية جراحية مستعجلة ووضع دعامتين له ويتماثل الآن للشفاء.

الإعلامي عمرو اديب

وكان عمرو أديب دخل الى أحد المستشفيات بعد أن عانى من ألم كبير في منطقة الصدر، وكان يظن أنه نتيجة ألم في القولون أو المعدة كما أشار الى ذلك أثناء برنامجه، وعلى الفور تلقى الرعاية اللازمة ليتخطى أزمته الصحية، ومن المقرر أن يعود الى عمله خلال أيام قليلة بعد أخذ القسط الكافي من الراحة.

مرض عمرو اديب

وقد أشار الدكتور “حسام أديب” الطبيب المشرف على حالة عمرو اديب، أن الأخير قد عانى من إشارات للجلطة القلبية ولكنه ظن أنها نتيجة القولون وتأخر بالكشف المبكر عنها، وقد شكى عمرو من ألم أثناء برنامجه حيث قال حينها أن القولون متعبه والألم واصل لحد فمه، ولم يكن يعلم حينها أن هذه بدايات الإصابة بجلطة قلبية.

عودة الاعلامي عمرو اديب

وخلال 24 ساعه تم إدخال الإعلامي عمرو اديب الى المستشفى ليتبين إصابته بجلطة قلبية وتم تركيب دعامتين له، ويتماثل الآن للشفاء وقد تعدى مرحلة الخطر، ولو تأخر أكثر من ذلك لكان الموت نصيبه والأعمار بيد الله.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *