التخطي إلى المحتوى

حقيقة الشاب الذي حاول إحراق الكعبة ، ضجت وسائل الإعلام يوم أمس بشاب حاول إحراق نفسه وإحراق الكعبة بعد أن قام بسكب البنزين على نفسه، وقد طال كساء الكعبة القليل من البنزين مما أثار غضب المعتمرين الذين تواجدوا في صحن الكعبة وقاموا بإيقافه على وجه السرعة قبل أن يضرم النار في نفسه.

حقيقة الشاب الذي حاول إحراق الكعبة

وعلى حسب التقرير الصادر من شرطة الحرمين أنه وفي تمام الساعة 10:15 من مساء يوم الإثنين قام أحد الأشخاص المتواجدين في صحن الكعبة والذي يظهر عليه أنه يعاني من مشاكل نفسية برش مادة حارقة وهي البنزين على نفسة، وكان على مقربة كثيرة من الكعبة المشرفة مما أدى الى تناثر القليل من قطرات البنزين على كساء الكعبة وذلك في المنطقة الغربية منها.

وقد قال الرائد سامح السلمي وهو الناطق الإعلامي بإسم القوة الخاصة بالحرم المكي، أنه تم القبض على المواطن وهو في الأربعينات من العمر أثناء تواجده في صحن الكعبة المشرفة أثناء سكبه لمادة البنزين على نفسه ومن بعدها حاول أن يشعل النيران بملابسه المليئة بالبنزين.

محاولة إحراق الكعبة

وقد قام المغردون الغاضبون من تصرف الشاب بمحاولة حرق نفسه أمام الكعبة المشرفة بتدشين وسم على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” تحت إسم #القبض_علي_شخص_حاول_حرق_الكعبة، وطالبوا من خلاله بإيقاع أقصى العقوبة على من يتجرأ ويحاول أن يلحق الأذى بمكان مقدس وخاصة الكعبة المشرفة، مهما كانت إنتمائاته أو طبيعته النفسية على حسب ما تم إعلانه أنه الشاب يعاني من مشاكل نفسية، ولكن ما هي الحقيقة الخفية وراء محاولة هذا الشاب أن يحرق نفسه.

الحقيقة المخفية وراء محاولة الشاب إحارق نفسه أمام الكعبة

على حسب ما أعلنه مصدر من شرطة السعودية حيث قال أن قصة هذا الشاب عجيبة، وقد أراد بهذا التصرف أن يلفت نظر العالم الى قضيته التي عجز عن حلها الكثيرين بعد أن لجأ الى الجهات الرسمية والتي رفعت يدها عن القضية ولم يحاولوا أن يساعدوه، حيث تبين أن حقيقة الشاب الذي حاول إحراق نفسه أمام الكعبة كالتالي:

أن والد الشاب قد توفي منذ فترة، ووالدهم ورّثهم مبلغ ليس بالبسيط ملايين وبيوت كثيرة، وعمهم “أخ والدهم” أخذ منهم الورث كامل، وتحجج أن هناك مشاكل بالميراث وأنه يعرف أناس ممكن أن يحلوا لهم هذه المشاكل ويأخذون الورث، وقام عمهم بطردهم مع اخوانه واخواته خارج المنزل بعد أن تمكن من كامل الميراث ولم يعطيهم أي شيء، وقد قام هذا الشاب بالشكاية للجهات الرسمية ولم يسمعه أحد، وهو يحاول جاهداً أن يطالب بحقه لكن دون جدوى.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها إحراق نفسه في محاولة منه أن يأخذ حقه، حيث سبق له بنفس المحاولة في المحكمة وتم سجنه حينها 6 شهور، وبعد أن خرج من السجن قرر أن يحاول من جديد أمام الكعبة علَ أحد يسمع صوته ويحل لهم المشكلة، وهذا ما تم بالفعل أمام الكعبة، وهو في الأساس لا يريد الإنتحار بشكل فعلي إنما يحاول أن يلفت الأنظار الى قضيته التي سكتت عنها الجهات الرسمية والشرطة، وأن كسوة الكعبة تم رشها بالبنزين عن طريق الخطأ أثناء محاولة هذا الشاب إغراق نفسه بالبنزين.

نهاية الشاب الذي حاول إحراق الكعبة

حقيقة الشاب الذي حاول إحراق الكعبة ، هذا ما تم معرفته بخصوص هذا الشاب الذي لم يتم الإعلان عن إسمه، فيا ترى ماذا ستكون نهاية قصته؟، وهل ستستطيع الشرطة السعودية أن تجد له حلاً بقصة ميراثة؟، وهل ستعيد له حقه الشرعي؟، شاركونا برأيكم في تعليق أسفل الموضوع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *