التخطي إلى المحتوى
هكذا سيتم اغتيال بشار الاسد الرئيس السوري الحالي – فما هي طريقة إغتيال الرئيس بشار الأسد؟
اغتيال بشار الاسد

اغتيال بشار الاسد ، فكرة غير قانونية تم إقتراحها في جلسة مغلقة في الكونغرس الأمريكي وسط الضغوطات الكبيرة من البيت الأبيض من أجل الوصول الى حل جذري للمجازر التي تحدث في سوريا.

اغتيال بشار الاسد

بعد إطلاق هذه الفكرة من موظف في مكتب النائب الجمهوري وسط صمت الجميع، وبعد إستنفاذ جميع الخيارات التي كانت مقترحة مثل الغارات الجوية بصواريخ كروز، الى جانب إقامة مناطق حظر الطيران، والكثير ن الأمور التي لم تجدي نفعاً مع الرئيس السوري بشار الأسد.

هكذا سيتم إغتيال الرئيس بشار الأسد

وعلى حسب ما تم نشره في موقع “فورين بوليسي” نقلاً عن ثلاثة أشخاص كانوا في الإجتماع بقاعة الكونغريس حين إقترح أحدهم قائلاً: “ماذا عن إغتيال بشار الأسد؟”، ولكن بالطبع هذه فكرة غير قانونية خاصة بعد الإستغراب الذي أصاب الحاضرين والبالغ عددهم 75 شخصاً من مساعي النواب.

من جانب آخر رفض فيليب غوردون الخبير والمنسق لشؤون الشرق الأوسط هذا الإقتراح بإعتباره غير قانوين، حيث قال:

“الاقتراح مخالف للقانون ولن يحدث فرقاً، لأن الروس لا يزالون مهتمين بسوريا، والإيرانيين أيضاً”

يجدر بالإشارة أنه لحد الآن لم يتم الإعلان عن صاحب الفكرة بإغتيال الرئيس بشار الأسد، مع العلم أنه في عام 1967 تم إصدار مرسوم تنفيذي يمنع الإغتيالات للرؤساء والذي أطلقه جيرالد فورد، بعد المحاولة في إغتيال الرئيس الكوبي فيدل كاسترو.

يمكنكم قراءة : هكذا سينتهي حكم بشار الأسد.

هل سيتم إغتيال بشار الأسد؟

تقول فورين بوليسي أنه من غير المتوقع أن يوافق الرئيس الجديد “دونالد ترامب” على سياسة الاغتيال لبشار الأسد، ولكن من ناحية أخرى تنظر السياسة الخارجية بواشنطن الى سبل إيجاد حلول عسكرية نافذة من أجل حل أزمة سوريا والمجازر الإنسانية التي تحدث بها، ويجب أن تكون هذه المرة أكثر حزماً لحل الأزمة التي مرّ عليها أكثر من 6 سنوات.

هل سيتم الموافقة على اغتيال بشار الاسد

اغتيال بشار الاسد ، وتدعو العديد من المؤسسات الإنسانية والعسكرية الى ضرورة التقدم في تحرك عسكري من أجل الضغط على نظام الأسد بالإضافة الى القوات الروسية في أمل منهم من أجل التوصل الى حل سياسي، ولكن فيما تم الموافقة على إغتيال الرئيس بشار الأسد فإن هذا الأمر يندرج تحته الكثير من المخاطر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *