التخطي إلى المحتوى

الأضرار الخطيرة من نكش الأنف ، لا شك أن الكثيرون يشعرون في بعض الأوقات بوجودة حكة في الأنف مما يضطرهم الى إستخدام أصابعهم من أجل التخلص من هذا الشعور، ولكن لا يعلمون أن هذه الحركة خطيرة جداً وقد تؤدي بهم الى الكثير من الأمراض الخطيرة.

الأضرار الخطيرة من نكش الأنف

فعلى حسب الكثير من الدراسات التي أجريت حول الأضرار الخطيرة التي يتسببها نكش الأنف، حيث أن بعضها يؤدي الى الإصابة بأحد الأنواع الخطيرة من البكتيريا والتي تتسبب هذه الحركة في سهولة إدخالها الى الجسم عن طريق الأصبع والتي قد تتكون تحت الأظافر، ويطلق عليها إسم Renotelecsomania، وقد يأخذ عدة صور مثل إدخال الإصبع في الأنف أو تحريكه داخله أو إدخال أشياء خطيرة مثل القلم الذي قد يتسبب الى إحداث جروح خطيرة في الأنف، بالإضافة الى محاولة إخراج المخاط المتصلب والذي قد يلجأ البعض منهم الى أكله.

ولنكش الأنف مضاعفات محتملة مثل تخريش الأنف، وقد تم تسجيل حالات تم فيها إحداث ثقب في الجدار الذي يتواجد بين الحجرتين الداخليتين في الأنف وهي اليمنى واليسرى، وقد تم تسجيل حالة إمرأة أصيبت بجروح خطيرة نتيجة نكشها لأنفها والتي تسببت في إحداث ثقوب كبيرة في الجيوب الأنفية.

وفي دراسة أخرى هولندية أثبتت أن نكش الأنف يؤدي الى الإصابة بنوع خطير من العدوى البكتيرية، حيث تبين أن من يعبثون بأنوفهم أكثر عرضة لأن يحملوا بكتيريا المكورات العنقودية (ستافيلوككوكاس أورياس) مقارنة بغيرهم.

الأضرار الخطيرة من نكش الأنف ، وفي عام 1995 أجريت دراسة في أميركا حول نكش الأنف، وشملت إرسال استبيان عبر البريد لألف شخص، رد منهم على الإستبيان حوال 250 شخص، وأكد 91% بأنهم يقومون بنكش أنوفهم خلال النهار، وأن 1.2% قالوا أنهم ومن دون قصد يقومون بنكش أنوفهم مرة واحدة على الأقل خلال الساعة الواحدة.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *