التخطي إلى المحتوى
السعودية : شاب مات حزناً على فراق أخيه الوحيد بعد ثلاثة أيام من وفاته وحسرة كبيرة بقلب الأم
شاب مات حزناً على فراق أخيه الوحيد

حدث بالسعودية في منطقة الدمام على حسب ما نشرته صحيفة “عين حائل” أن شاب مات حزناً على فراق أخيه الوحيد ويبلغ من العمر 39 عاماً والذي إستقبل خبر وفاة شقيقه كالصاعقة والذي لم يحضر مراسم دفنه.

شاب مات حزناً على فراق أخيه الوحيد

ونشرت الصحيفة أن الشاب “نايف الصنيدح” لم يكن متواجداً أثناء وفاة أخيه الوحيد وحضر بعد ثلاثة أيام من وفاته، في المنطقة الشرقية، وقد لفظ أنفاسه الأخيرة حزناً على أخيه الوحيد.

وقال مصدر من داخل عائلة “الصنيدح” أن “نايف” حضر الى المنزل في اليوم الثالث من عزاء أخيه، والذي توفي هذا الأخير بعد صراع مع المرض، وكانت قد إنتهت مراسم العزاء ليلجأ مباشرة الى والدته ويرتمي بحضنها ويسألها بحرقة عن حقيقة وفاة شقيقه، لتخبره والدته أنه حقاً قد مات.

ويستكمل المصدر أن نايف إتكأ مباشرة على الأرض وأجهش بالبكاء الشديد والحسرة تجتاح قلبه على فراق أخيه، وبعدها لم يعد يتحرك ليلتقط أنفاسه الأخيرة حزناً، وإنتقل الى جوار إخيه عند رب العالمين، لم يفترقوا في حياتهم ولم يفرقهم الموت أيضاً، رحم الله الفقيدين وأسكن السكينة في قلوب عائلتهم، إنا لله وإنا إليه راجعون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *