التخطي إلى المحتوى

فريق مانشستر سيتي ، قد تكون الصدف هي التي تجمع الكثير من المشاهير وتخط لهم طريق النجاح والشهرة، وهذا ما حدث مع البريطانية “جوان رادكليف” بعدما قامت بنشر فيديو خاص بطفلها ذو الثلاثة سنوات “جاكسون لال” وهو يلعب بالكرة في فناء المنزل، وكان هذا الفيديو بطاقة إنضمامه لأحد أكبر أندية البريميرليج.

فريق مانشستر سيتي

ومن المعروف أن مواقع التواصل الإجتماعي تتمتع بسهولة إعادة المشاركة إنتشار بعض الفيديوهات المميزة على سبيل المثال، وهذا ما حصل مع الطفل الصغير والذي إنتشر الفيديو الخاص بلعبه بالكرة سريعاً على موقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك” لتجمعه الصدفة مع أحد كشافة السيتيزينس، والذي عند مباشرة للإتصال بالأم وطلبه لمشاهدة الطفل مع إمكانية إنضمامه لفريق الناشئين بأكاديمية النادي.

ومن ناحية أخرى علقت والدة الطفل والتي تشجع الفريق الآخر وهو “مانشستر يونايتيد” قائلة:

“لم أتخيل ان يحدث كل هذا. كنت أعلم أن جاكسون يمتلك موهبةً في لعبة كرة القدم، فقد بدأ بركل الكرة فور تعلمه للمشي في عامه الأول، وازداد شغفه بها بعدما رأى شقيقه الأكبر ريلي -4 أعوام- يُمارسها بنادي ميدلوك جونيورز للهواة قبل 5 اشهر، أقوم بتعليم ريلي وجاكسون كرة القدم في الفناء الخلفي كل يوم، ولكنني لم أتخيل أن تلتقط مهارات الأخير أعين كشافة نادٍ كبيرٍ بمثل تلك السرعة، وقد ظننت الأمر مزحةً حينما قاموا بمكالمتي في البداية. نحن نشجع مانشستر يونايتد، ولكننا تحولنا جميعاً لتشجيع السيتي منذ ذلك اليوم، وأصبح جاكسون مولعاً بالأمر للغاية كما لو كان يحظى بعيد الميلاد في كل يوم، لدرجة أنه لا يكف عن سؤالي عن الموعد الذي سيذهب فيه لمقابلة مدربي النادي”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *