التخطي إلى المحتوى

ممارسة العلاقة الحميمة ، لا شك أن ممارستها بين الزوجين من أجمل الأمور الطبيعية والغريزية والتلقائية، ومن المعروف أن ممارسة العلاقات الحميمية بينهما تزيد من الحب والترابط وأيضاً لها فوائد صحية كبيرة على الطرفين.

ولكن قد توجه الزوجين بعض الظروف مما يتحتم عليهما إتخاذ قرار قوي بشأن التوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية، ولكن هؤلاء يجهلون الأضرار الخطيرة أو الذي يحدث في الجسم نتيجة هذا القرار، فتعالوا لتتعرفوا عليها من خلال موقعكم ثقفنا كل يوم:

ممارسة العلاقة الحميمة

  1. تعتقد الكثير من السيدات أن التوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية يساعدها بشكل كبير على تضييق المهبل، ولكن ما أثبتته الدراسات هو عكس ذلك، حيث أن التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة يساعد على إرتخاء عضلات المهبل وبالتالي توسعها.
  2. ممارسة الجنس بشكل منتظم للرجل يقلل عنه نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا، وعكس ذلك يحدث له إذا توقف عن ممارسة العلاقة الحميمة ويصيبه ضعف في الإنتصاب.
  3.  يؤدي على إضعاف الجهاز المناعي في الجسم لدى الرجل والأنثى، وبهذا يصبح الجسم معرض بشكل كبير الى الإصابة بالتسمم والأمراض المعدية والبكتيريا.
  4. يعتقد الكثيرين أن التوقف من ممارسة العلاقة الزوجية يحفذ لديهم الرغبة الجنسية، ولكن هذا بالتأكيد خاطيء حيث أن المنقطعين عنها يصيبهم فشل وأيضاً إنخفاض ملحوظ في ممارسة العلاقة الزوجية.
  5. يظهر عليهم التعب والإجهاد بإستمرار والضعف المزمن، وأيضاً الإصابة بالإكتئاب والقلق، فمن المعروف أن ممارسة العلاقة الزوجية تساعد على إفراز هرمون السعادة والذي يساعد الجسم على محاربة الأعراض سابقة الذكر ويجعله يتمتع بمزاج هاديء وجيد.
  6. المنقطعون عن ممارسة العلاقة الحميمة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بالإضافة الى أمراض الأوعية الدموية، فالعلاقة الزوجية رياضة رائعة للزوجين وهي تساعد بشكل كبير على المحافظة على صحة القلب وتحميه من التعرض للأزمات القلبية المفاجأة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *