التخطي إلى المحتوى

ممارسة العادة السرية ، هذه العادة من أكثر الأمور ممارسة والي تسبب الضرر الكبير للجسم، وقد حرمها الدين الإسلامي لأن له عواقب كبيرة على الجسم وعلى المجتمع بشكل عام.

واليوم يفاجئنا الداعية التركي “موكاهيد سيهاد هان” بفتوى غريبة عجيبة فيما يتعلق بممارسة العادة السرية والذي أثار من بعدها زوبعة كبيرة من الإحتجاج والسخرية على هذه الفتوى عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

ممارسة العادة السرية

حيث في لقاء تلفزيوني مع “الشيخ” عبر قناة 2000TV وعلى الهواء مباشرة تلقى سؤالاً مباشراً من أحد متابعيه يتعلق بحكم الإسلام في الزوج الذي يستمني بيده؟، فما كان من جواب الداعية “موكاهيد سيهاد هان” كالتالي:

” يجب مقاومة غواية الشيطان (…) من يقيمون علاقة جنسية مع أياديهم، سيجدون تلك الأيادي يوم القيامة وهي حامل “، ويستكمل، “إذا كان أحد مشاهدينا ما يزال عازبا أنصحه بالزواج في أسرع وقت “

ممارسة العادة السرية ، وبعد هذا اللقاء إجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي موجة كبيرة ساخرة من هذه الفتوى التي أثارها موكاهيد وأغلبهم كان من الأتراك، ولم يتمكن الشيخ من الرد عليها، وإكتفى بالتغريد عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” أن الإسلام قام بتحريم العدة السرية.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *