التخطي إلى المحتوى

بتر العضو الذكري لرجل خمسيني ، بعد الضجة الإعلامية التي إنتشرت في الآونة الأخيرة حول الدمية الجنسية والتي يتم إستخدامها لإفراغ الرغبات لدى الرجال، والتي يتم بيعها في أسواق “درب عمر” والموجودة في الدار البيضاء، تفاعل مؤخراً رواد مواقع التواصل الإجتماعي حول قصة الرجل الهيندوراسي والذي نشر خبر قطع عضوه الذكري بعد أن قام بإقامة علاقة مع دميته الجنسية.

بتر العضو الذكري لرجل خمسيني

وترجع تفاصيل القصة حول رجل يبلغ من العمر 50 عاماً من الهيندوراس قام مثل العديد من الرجال بمحاولة إفراغ رغباته الجنسية عبر الدمية الجنسية والتي قام بصناعتها بنفسه وأضاف إليها قنينة، ولكن الأمر في هذه المرة وصل الى مرحلة صعبة جداً ولا تحمد عقباها، حيث تسببت القنينة في تعليق عضوه الذكري مدة 4 أيام وتسبب هذا الأمر في إصابته بالتعفن، وبعد إرساله الى المستشفى كانت النتيجة أن أفضل حل هو بتر عضوه الذكري.

وعلى حسب ما جاء بصحيفة ديلي ميل البريطانية أن الرجل أراد أن ينفس عن إحباطه الجنسي والذي كان يصيبه منذ فتره، ولكن هذا التنفيس أدى الى فقدان هذه الرغبة الى الأبد.

وقد أعلن الدكتور “دينيس شيرينيوس” الذي قام بإجراء العملية أن بتر العضو الذكري لرجل خمسيني لم تكن الأولى في هذه المستشفى وإنما حدث حالات كثيرة مشابهة لها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *