التخطي إلى المحتوى

الملابس الداخليه ، النظافة الشخصية هي أهم ما يميز الإنسان عن غيره وهي ما وصانا عليها رسولنا الكريم وقد اقترنت النظافة بالإيمان والصلاة والصيام بالطهارة وهذا لم يئتي من فراغ فقد حافظ الإسلام أيضا على صحتنا حين أمرنا بالنظافة.

الملابس الداخليه

هناك الكثير من الناس لا يهتمون في نظافتهم الشخصية وخاصه الملابس الداخلية، حيث لا يقوموا بتغيرها يومياً، غير مكترثين لما قد يصيبهم من أمراض، قد تجعلهم يندمون لإهمال النظافة وتغير الملابس بشكل يومي.

من المعروف أن المنطقة الحساسة عند النساء هي أكثر الأماكن رطوبة وأكثر المناطق تعرض للبكتيريا،  فالإهمال بتغير الملابس الداخليه يؤدي إلى تراكم البكتيريا التي تسبب الفطريات ممى يعرض المنطقه المحيطه للمهبل والمهبل بشكل خاص لتهيج الجلدي مسبباً حكه، وتراكم الفطريات وعدم الإهتمام بالنظافة يصيب النساء بالضعف الجنسي وقد يتفاقم ليصل إلى العقم، وتسبب أيضاً إلتهابات في مجرى البول وفي حال كانت المرأه حامل وأهملت بتغير ملابسها الداخلية وتعرضت لمثل تلك الأمراض فهي حتما معرضه لخطر الإجهاض فمن المعروف أن تراكم الإلتهابات خاصة في المهبل وعنق الرحم يسبب الإجهاض للمرأه الحامل.

فأهتمي سيدتي بنظافتك الشخصية ولا تتكاسلي عن تغير ملابسك الداخلية كل يوم فهذا أهم ما تقومي به للحفاظ على صحتك والحصول على جسد خالي من الأمراض البكتيرية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *