التخطي إلى المحتوى

أقدمت بلدية سيسكو بجزيرة كورسيكا والتي تقع في جنوب فرنسا على حظر زي السباحة الإسلامي على شواطئها ومنعهن من إرتداء هذا الزي والذي يحمل الطابع الديني، وقامت البلدية بتبرير هذا القرار أن هذا الامر لا يمس بالدين الإسلامي، وإنما تفادياً لوقوع المشاكل التي لا يحمد عقباها، ولمنع إنتشار الأصولية.

حظر زي السباحة الإسلامي

ويأتي هذا القرار بعدما حدث من إشكال بين عائلة من أصول مغربية أرادت إحدى فتياتها أن تسبح وهي ترتدي “زي السباحة الإسلامي” والذي يقوم بتغطية معظم جسدها حيث قام مجموعة من السياح بتصويرها وهي ترتدي لباس “البوركيني” الإسلامي والذي تسببت هذه الحالة بنشوب عراك كبير بين العائلة والسياح، ولهذا تدخلت البلدية بفرض هذا القرار من أجل حجب الرموز الدينية خاصة على الشواطيء والتي تهدد السياحة والأمن على شواطئها.

وكان هذا القرار من بلدية سيسكو تابعاً للقرار الذي أصدرته في وقت سابق مدينة كان الفرنسية، حيث أصدرت قراراً بمنع إرتداء الحجاب وأيضاً الزي الإسلامي نهاية شهر يوليو الماضي، وقد تم إعتبار “البوركيني” الإسلامي رمزاً آخر من رموز التشدد بالدين الإسلامي، وهذا ما شجع العديد من البلديات الى إصدار مثل هذا القرار و حظر زي السباحة الإسلامي بشكل خاص، وأي رمز يحمل مشروعاً دينياً.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *