التخطي إلى المحتوى

الإغتسال من الجنابة ، إن علاقة الرجل والمرأة شرعها الله حتى في شهر رمضان لكن حدد لهم أن الجماع فقط يكون في ليل رمضان وأن الجماع في النهار يفسد الصوم ويرتكب الزوجان معصيه كبيرة وعليهم كفارة قد حددها الشرع مسبقاً كصوم شهرين متتالين أو إطعام ستين مسكيناً أو عتق رقبه، أما بالنسبة لقوانين الإغتسال  من الجنابة في رمضان هي كما يلي.

الإغتسال من الجنابة

لم يمنع الله الأزواج من الجماع في شهر رمضان لكن كما تحدثنا من قبل فقط في الليل ما بعد الإفطار حتى ما قبل آذان الفجر، لكن بالنسبة للإغتسال فقد تتاخر الكثير من النساء في الإغتسال وبعض الرجال أيضاً وقد يغافلهم النوم لا يستيقظون إلا بعد صلاة الفجر، هنا نقول لهم وحسب ما أقر العلماء أن عدم الإغتسال من الجنابة قبل الفجر لا يفسد الصيام نهائيأ وربما أيضاً يغرق في النوم بعد الناس حتى صلاة الظهر وهم على جنابة وهذا أيضاً لا يفسد صيامهم وعليهم بالمبادرة بالإغتسال فور الإستيقاظ، لكن الحرام هنا يدخل بضياع صلاة الفجر عليهم هكذا يكونوا قد خسروا ثوابها وأجرها.

هنا في هذا الفيديو تأكيد حكم الإغتسال بعد صلاة الفجر من الجنابة في شهر رمضان لشيخ محمد العريفي

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *