التخطي إلى المحتوى

نهاية كل حياة إنسان الموت، وعند الموت يرسل الميت الى مثواه الأخير وهو قبره، وعند وضع الميت في القبر  وحيداً لا أنس له، فإن قبره إما أن يكون حفرة من حفر النار أو روضة من رياض الجنة فهنيئناً لمن كان له روضة من رياض الجنة.

هل تريد أن تحمي نفسك من عذاب القبر  ؟؟؟

لكي تحمي نفسك من عذاب القبر فقط ما عليك  فعله هو العمل بما أمرنا به رسول الله صل الله عله وسلم وذكره في أحاديثه وهي قراءة سورة الملك قبل النوم.

قال رسول الله صل الله عليه وسلم
: “إِنّ سُورَةً مِنَ القُرْآنِ ثَلاَثُونَ آيَةً شَفَعَتْ لِرَجُلٍ حَتّى غُفِرَ لَهُ وَهِيَ سورة تَبَارَكَ الّذِي بِيَدِهِ المُلْكُ”.

فمن إلتزم في قرائتها كانت شفيعته بالقبر ويوم القيامة، فكيف في فتاة كانت مواظبه على تذكير كل من تعرفهم في قرائتها قبل النوم و إرسالها اليهم عبر مواقع التواصل الإجتماعية، فقد أنقذت العديد من عذاب القبر، فهنياً لتلك الفتاة.

فلا تجعلها تذكرة لك فقط، فكن مثل تلك الفتاة، فأعلم بها غيرك حتى تكون سبباً في إدخاله الجنة وجعل قبره روضة من رياض الجنة.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *