التخطي إلى المحتوى

أخوين يمنيان فقيران ذهبا للصيد ، في قصه أشبه بقصص الأحلام ولا ألف ليلة وليلة حدثت لشقيقين يمنيين فقيرين ذهبا للصيد بحثاً عن قوت يومهما، ولكن حكمة الله أرادت أن يصبح هذين الرجلين من أصحاب الملايين في كنز ثمين عثروا عليه في البحر ويساوي 30 مليون ريال يمني.

 

أخوين يمنيان فقيران ذهبا للصيد

وعلى حسب ما قالته مصادر قريبة من الأخوين أنهما من أسرة فقيرة جداً بمحافظة المهرة التابعة لمديرية حصوين في اليمن، وذهبا للصيد كالمعتاد ولكنهما في ذلك اليوم عثرا على حجم كبير من مادة “العنبر” قدر وزنها بما يقارب العشرة كيلو جرامات، وهذه المادة توجد في أمعاء حيتان العنبر والتي من الصعب الحصول عليها وهذه المادة تستخدم في تحضير أغلى وأجود أنواع العطور.

ويجدر بالذكر أن مجموعة أخرى من الصيادين في المنطقة شاهدوا هذه المادة ولكنهم تركوها بإعتقادهم أنه شيء غير مهم، وصياد آخر مرّ من جانبها ولكنه لم يعرها أهمية معتقداً أنها جذع نخلة، وذلك على حسب ما جاء بصحيفة المشهد اليمني 28/3/2016.

وبعد إنتشار هذا الخبر إنهالت على الأخوين اليمنيين الكثير من العروض من أجل شراء العنبر، وكان أكبر عرض يمني من أحد التجار هو مبلغ 27 مليون ريال يمني، ولكنهما رفضا البيع، وبعدها قاما بالموافقة على بيع العنبر بمبلغ نصف مليون ريال سعودي.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *